غارات إسرائيلية داخل الأراضي السورية تستهدف القنيطرة ومحيط اللاذقية

مصدر عسكري لسانا: إن “الأصوات التي سمعت في سماء اللاذقية وطرطوس ناجمة عن تصدي الدفاعات الجوية لأهداف معادية”.

الأيام السورية؛ كفاح زعتري

تكثف القوات الإسرائيلية في الأشهر الأخيرة حملتها العسكرية ضد إيران باستهداف مواقعها في الأراضي السورية. بما يسمى “حرب الظل”، فقد نفذت هجومين يوم أمس الأربعاء 5 أيار/ مايو وفق الوكالة العربية السورية للأنباء(سانا) “عدوانا إسرائيليا نُفذ بطائرة هليكوبتر فوق محافظة القنيطرة بجنوب سوريا.” ولم يسفر الهجوم عن وقوع أضرار، وفق رويترز.

ورفض الجيش الإسرائيلي التعقيب على الواقعة.

كما أفادت الوكالة العربية السورية للأنباء أيضاً أن القوات الإسرائيلية نفذت فجر يوم أمس الأربعاء الخامس من أيار/ مايو، هجوماً عسكرياً بالصواريخ على منطقة الحفة باللاذقية في الساحل السوري، وأخرى في مصياف غربي محافظة حماة. وسط سوريا، ووفق شهود عيان فقد تم سماع دوي انفجارات في محيط مدينة اللاذقية.

وحسب مصدر عسكري لسانا “إن العدوان الإسرائيلي أدى إلى استشهاد مدني وجرح ستة آخرين بينهم طفل ووالدته في حصيلة أولية إضافة إلى وقوع بعض الخسائر المادية من بينها منشأة مدنية لصناعة المواد البلاستيكية”.

وقالت إن “الأصوات التي سمعت في سماء اللاذقية وطرطوس ناجمة عن تصدي الدفاعات الجوية لأهداف معادية”.

ونقلت الوكالة الرسمية عن فوج إطفاء اللاذقية القول إنه “تم إخماد الحريق الناجم عن صواريخ الهجوم الإسرائيلي الذي استهدف مستودعاً مدنياً للمواد البلاستيكية في ريف المحافظة”.

وتعتبر  الغارات الإسرائيلية التي وقعت قرب مدينة اللاذقية، وبالقرب من قاعدة حميميم الروسية، ومدينة القرداحة مسقط رأس بشار الأسد؛ هي الأولى من نوعها التي تنفذها إسرائيل داخل الأراضي السورية.

ووفقاً لمصادر مخابرات غربية أوضحت أن الضربات تستهدف بشكل أساسي مراكز أبحاث لتطوير الأسلحة ومستودعات ذخيرة وقوافل عسكرية تنقل صواريخ من لبنان إلى سوريا.

مصدر سانا رويترز
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.