على هامش قمّة العشرين.. لقاءٌ مرتقب بين بوتين وابن سلمان

تحرير: أحمد عليان

أعلن المتحدّث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف أنّ رئيس بلاده فلاديمير بوتين، قد يلتقي ولي العهد السعودي محمد ابن سلمان على هامش قمّة العشرين المقرّرة في 30 نوفمبر/ تشرين الثاني، في الأرجنتين.

وردّاً على سؤال الصحفيين فيما إن كان بوتين سيلتقي ابن سلمان لمناقشة الوضع في سوق النفط ضمن إطار القمّة، قال بيسكوف يوم الأربعاء 21 نوفمبر/ تشرين الثاني: “لا يمكن استبعاد ذلك، لا أعرف ما سيتم نقاشه. لكن لا يمكن استبعاد مثل هذا التبادل لوجهات النظر. ومن الواضح أنّهما سيشاركان معاً في هذه القمة، وسيكون لديهما مجال للنقاش بطريقة أو بأخرى”.

وتعقد قمّة العشرين الكبار في الفترة الممتدّة بين 30 نوفمبر/ تشرين الثاني، و 1 ديسمبر/ كانون الأول.

ويجري ولي العهد السعودي جولته الدولية بعد انتقاداتٍ حادّةٍ من دولٍ أوربية، اعتبرت أنّه المسؤول عن مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

لكنّ الموقف الروسي من المملكة السعودية لم يكن كذاك الذي أخذته دولٌ أوربية عدّة، إذ أعلن نائب وزير الخارجية الروسية ميخائيل بوغدانوف في أكتوبر/ تشرين الأول من العام الجاري، أنَّ التحضيرات لزيارة بوتين للمملكة مستمرّة، مرجّحاً في الوقت ذاته أن يلتقي الرئيس الروسي بولي العهد السعودي في نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، في إطار قمة مجموعة العشرين.

ولفت بوغدانوف إلى أنَّ قضية مقتل الصحافي جمال خاشقجي لم تؤثر على الاتصالات بين موسكو والرياض بما في ذلك على أعلى المستويات.

مصدر سبوتنيك
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.