علمي طفلك النظام والترتيب

 

يقع على عاتق الأهل مهام كثيرة في تربية أولادهم وتعليمهم وبناء شخصياتهم. وتنعكس هذه التربية بشكل واضح على شخصياتهم، وسلوكهم، وأسلوبهم في التعامل مع الآخرين.

ولهذا نرى أطفالاً مرتبين ومنظمين هادئين أصحاب أسلوب لطيف ومهذب وآخرون على النقيض تماماً.

 

تعليم 2

وبما أن جميع الآباء والأمهات يطمحون لرؤية أطفالهم مثاليون وعلى أفضل وأكمل حال، فكيف إذاً يمكننا تربية أطفالنا أفضل تربية وبناء شخصياتهم ليكونوا أشخاصاً مرتبين منظمين، خاصةً أن الترتيب والتنظيم هو أحد صفات الشخصيات الناجحة والفعالة.

علمي أطفالك منذ نعومة أظفارهم على التنظيف والترتيب ابتداءً من غرفهم. وذلك بأن يرتبوا ألعابهم حالما ينتهون من اللعب. فعندما يعتمد الطفل منذ الصغر على نفسه في ترتيب حاجياته وإعادة كل شيء إلى مكانه. سيعتاد على الأمر وسيصبح من سلوكياته.

 

تعليم1

انت قدوة بالفعل لأطفالك فكلما رآك أطفالك مرتبة ومنظمة، تعلموا منك تلك الخصلة. لذلك احرصي على أن يكون كل شيء في مكانه في المنزل. الألعاب والأغراض ليستطيعوا معرفة أماكن أشياءهم الخاصة فيعيدوها إليها حال انتهائهم منها.

كوني مراقبة دائماً لمدى نظافة وترتيب أطفالك وأظهري لهم ذلك، تابعيهم عند تقصيرهم ودعيهم يشاركونك في بعض أعمال الترتيب في المنزل فبذلك سيشعرون بمتعة المساعدة والتعاون لإنجاز الأعمال.

تعليم

علمي أطفالك الاهتمام أيضاً بنظافتهم الشخصية واجعلي هذا الأمر جزءاً من روتين يومياتهم. احرصي على أن يتعلم طفلك كيف يغسل يديه قبل وبعد الطعام، وبعد دخول الحمام، ولدى العودة من الخارج، أو عند لمس أي شيء غير نظيف. كما أخبريه بأهمية أن يغسل أسنانه ويسرح شعره ويهتم بمظهره فهذا أمر في غاية الأهمية.

خصصي جوائز لمكافأة طفلك المرتب والنظيف ليشعر بأهمية العمل الذي يقوم به. فالمكافأة ستحفزه على المتابعة على الأعمال والسلوكيات الحسنة، كما أنها ستحفز من حوله على العمل مثله أيضاً.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.