عقب انهيار الليرة.. الأسد يقيل عماد خميس من رئاسة الوزراء

يأتي قرار الأسد في وقت تشهد فيه عدة مناطق في سوريا وخاصة السويداء ودرعا مظاهرات حاشدة تطالب بإسقاط النظام.

قسم الأخبار

أصدر رأس النظام بشار الأسد الخميس 11يونيو/حزيران 2020، مرسوم أعفى فيه رئيس مجلس الوزراء عماد خميس من منصبه الذي يشغله منذ عام 2016.

وذكرت وكالة سانا أن الأسد أصدر المرسوم رقم 143 للعام 2020 القاضي بإعفاء رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد محمد ديب خميس من منصبه، وتعيين ووزير الموارد المائية، المهندس حسين عرنوس خلفاً له إضافة لمهامه.

وأشارت الوكالة إلى أن عرنوس سيبقى عرنوس قائماً بأعمال رئاسة الحكومة إلى حين الانتخاب البرلمانية جديد.

ويأتي قرار الأسد في وقت تشهد فيه عدة مناطق في سوريا وخاصة السويداء ودرعا مظاهرات حاشدة تطالب بإسقاط النظام، عقب الأزمة الاقتصادية الغير مسبوقة في البلاد، والانهيار الكبير لليرة السورية أمام الدولار، وعجز حكومة الأسد على دعم الليرة السورية.

يشار إلى أن الانتخابات البرلمانية في سوريا كان من المفترض أن تقام في 7مايو/أيار، لكن بشار الأسد أعلن تأجيل الانتخابات إلى 19 من تموز المقبل.

عماد خميس:

ولد في ريف دمشق بتاريخ 1 أغسطس/أب1961، حضل على إجازة في الهندسة الكهربائية عام 1984، ثم نال الماجستير في مجال الطاقة من جامعة “دمشق”.

وكان خميس من بين الشخصيات التي فرض عليها الاتحاد الأوروبي عقوبات عام 2012.

تسلم منصب مديرًا عامًا للشركة العامة لكهرباء محافظة ريف دمشق، قبل عام 2011ثم مديرًا عامًا للمؤسسة العامة لتوزيع واستثمار الطاقة الكهربائية.

شغل منصب وزير الكهرباء عام 2011.

عيّن خميس رئيسا للوزراء في 22 حزيران/ يونيو 2016.

حسين عرنوس:

ولد في قرية التح التابعة لمدينة معرة النعمان عام 1953، درس الهندسة المدنية من جامعة حلب وتخرج منها عام 1978.

المناصب التي شغلها:

رئاسة فرع نقابة المهندسين بإدلب 1989-1994.
مدير الشركة العامة للطرق بين عامي 1992-2002.
معاون وزير المواصلات من 2002 إلى 2004.
مدير عام المؤسسة العامة للمواصلات الطرقية منذ عام 2004 وحتى 2009.
محافظ دير الزور منذ عام 2009 وحتى 2011.
محافظ القنيطرة عام 2011.
وزير الأشغال العامة والإسكان 2013.
شغل حقيبة وزارة الموارد المائية عام 2018.

يعتبر عرنوس أحد الشخصيات المشمولة بعقوبات أوروبية وأميركية منذ عام 2014، وممنوع من السفر إلى الاتحاد الأوروبي نتيجة العقوبات المفروضة على الشخصيات الفاعلة في النظام السوري.

مصدر سانا فرانس برس العربي الجديد
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.