عبد المهدي يراسل الأسد عبرَ قائد “الحشد الشعبي”

تحرير: أحمد عليان

أرسل رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، رسالةً لبشار الأسد نقلها مستشار الأمن الوطني العراقي، وقائد الحشد الشعبي، فالح فياض.

رئاسة الجمهورية ذكرت السبت 29 ديسمبر/ كانون الأول، على صفحتها العامّة في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أنّ الرسالة التي حملها فياض تمحورت “حول تطوير العلاقات بين البلدين وأهمية استمرار التنسيق بينهما على الأصعدة كافة، وخاصة فيما يتعلق بمحاربة الاٍرهاب والتعاون القائم بهذا الخصوص لا سيما على الحدود بين البلدين”.

وتأتي هذه الرسالة بعد أيّامٍ من زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزوجته ميلانيا، الجنودَ الأمريكان في قاعدة الأسد العراقية بشكل مفاجئ، ودون إخطار القيادة العراقية بالزيارة.

وسبق زيارة ترامب للعراق قرارٌ يقضي بسحب قواته من سورية، في وقتٍ تحدّثت فيه وسائل إعلام عراقية عن طلبٍ أمريكي من كل من عبد المهدي والرئيس العراقي برهم صالح، بأن تسند مهمة جديدة إلى الجيش العراقي أو قوة خاصة للتوغل بمسافة 70 كيلومتراً داخل الأراضي السورية، لسد الفراغ الذي سيخلفه انسحاب الجيش الأميركي من هناك.

لكنّ الرئيس العراقي نفى ما تمّ تداوله، وقال خلال مؤتمرٍ صحفي الاثنين الماضي، وقال: “لا يوجد تعليق لأننا لم نتلقَ أي طلب. ليس الولايات المتحدة من يعرض على العراق أن يتدخل أو لا يتدخل في سورية. العراق بلد مستقل يتخذ قراراته بالتشاور مع أصدقائه وجيرانه”.

مصدر وكالات
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.