عاصفة الجنوب تبتلع مواقع للنظام في درعا والنظام يرد باستهداف الأراضي الأردينة

الأيام _ تحرير الاء محمد

صرح مصدر من المكتب الإعلامي للأيام أن المعارك بين الثوار وقوات النظام المدعومة بالشبيحة وميليشيات إيرانية مستمرة منذ صباح اليوم الخميس 25حزيران حتى هذه اللحظة على جبهات عتمان ودرعا المدينة .

إلى ذلك سيطر الثوار على حاجز السرو في بلدة عتمان على المدخل الشمالي لمدينة درعا وهو أحد القلاع الحصينة لقوات النظام بعد معارك وصفت بالشرسة، ودكت الأليات الثقيلة لجبهة النصرة مواقع تمركز النظام في حي سجنة والمنشية .

هذا وقد أعلنت غرفة عمليات معركة عاصفة الجنوب أن الطريق الدولي الواصل بين درعا ودمشق منطقة عسكرية يمنع إقتراب المدنين وأنه تحت ضربات الثوار.

ونقل المرصد السوري لحقوق الإنسان أن فصائل “أحرار الشام وجبهة النصرة وحركة المثنى الإسلامية”شاركت في معركة عاصفة الجنوب .

كما أكد مصدر إعلامي مقتل العميد الركن شاهين صافي الأحمد قائد عمليات فرقة المغاوير في قوات النظام في مدينة درعا والعشرات من عناصره خلال الاشتباكات.

وبالتزامن مع المعارك الجارية في المنطقة قصف الطيران المروحي مدن وقرى درعا بالبراميل المتفجرة كما طال تلك المناطق قصف بالمدفعية وقذائف الهاون الثقيل .

هذا وقد أدت خسارة النظام لمناطقه في درعا إلى تخبطه وقصفه المناطق المحررة بعنف حتى طالت قذائفه الدولة المجاورة لدرعا  ليدك منطقة الرمثا الإردنية بعشرات القذائف وأكد شهود عيان سقوط عدد من الجرحى والقتلى نتيجة القصف.

ونقلت صحيفة الغد الأردنية عن متصرف لواء الرمثا بدر القاضي أن قذائف سقطت في الأردن من الجانب السوري أسفرت عن مقتل شاب وجرح العديد من الأشخاص المتواجدين مكان القذيفة، وذكرت أيضا أن أهالي المنطقة تحدثوا عن اهتزاز منازلهم جراء القصف العنيف على مناطق درعا في الليلة الماضية وأن الأصوات التي سمعت في المنطقة لم تسمع منذ بداية المواجهات في سوريا.

 

 

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.