عاصفة التنين تضرب المخيمات في الشمال السوري

العاصفة التي أطلق عليها اسم التنين أو القرن هي الأعنف من نوعها منذ قرابة ١٠٠عام، وقد تصل سرعة الرياح فيها إلى ٨٥ كم في الساعة، مصحوبة بهطولات مطرية كبيرة.

الأيام السورية؛ علياء الأمل

اجتاحت عاصفة هوائية المخيمات الحدودية في الشمال السوري منذ أمس الخميس 13 أذار/ مارس 2020، وما زالت مستمرة إلى الآن، متسببة باقتلاع عشرات الخيام لنازحين فروا إليها من جحيم الهجمة العسكرية التي يقوم بها جيش النظام، والحليف الروسي، والميليشيات المساندة لهما.

اقتلاع الخيام

حيث اقتلعت عاصفة التنين أكثر من ٨٠ خيمة في مخيم “الدويلة” الواقع غرب مدينة كفر تخاريم، ويضم أكثر من ١٣٠٠ نسمة من مهجري ريفي إدلب الجنوبي والشرقي، وتسببت الرياح الشديدة بتمزيق الخيام واقتلاع أغلبها حسب قول النازحة أم علاء المهجرة من مدينة خان شيخون والموجودة هناك مع سبعة أولاد وزوج مريض.

من آثار العاصفة(حكاية وطن)

وأضافت؛ تم تأمين النازحين في المساجد والمدارس ومراكز إيواء مؤقتة، بعد إطلاق نداء استغاثة لتأمين أهل المخيم، وبالفعل؛ قام مركز الدفاع المدني بنقل الأهالي وإيوائهم، أما أنا فقد اتصلت بزوج ابنتي المقيم في مدينة إدلب لنقيم عنده ريثما تنتهي العاصفة، ويتم النظر بوضع النازحين الموجودين في المخيم سابقا، ولا يملكون سوى هذه الخيم.

ضرورة الاستجابة الطارئة

أما الناشط خزامى الحموي فيقول: أطلق سكان أغلب المخيمات في الشمال السوري نداء استغاثة لتأمين مكان إقامة لهم ريثما تنتهي العاصفة، فمخيم دار حسان والقاح والمحمدية لم تكن بأحسن حال، لذا نناشد المنظمات الإنسانية والجمعيات الخيرية لمساعدة العائلات التي اقتلعت خيامهم باستجابة طارئة وتقديم العون الكامل لهم.

العاصفة الأعنف منذ قرابة ١٠٠عام

وقالت هيئة الإرصاد الجوية السورية؛ إن العاصفة التي أطلق عليها اسم التنين أو القرن هي الأعنف من نوعها منذ قرابة ١٠٠عام، وقد تصل سرعة الرياح فيها إلى ٨٥ كم في الساعة، مصحوبة بهطولات مطرية كبيرة وخاصة في المناطق الجنوبية والمرتفعات الساحلية، بحسب وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا).

ناهيك؛ أنّ معظم السوريين النازحين في الشمال السوري يعيشون ظروفا إنسانية قاسية، وخاصة النساء والأطفال الموجودين في الخيام أو على الطرقات في العراء أو في محلات مسقوفة وغير مخدمة.

وتابع الناشط خزامى: أن العاصفة بدأت مساء الخميس وما زالت مستمرة إلى الآن متمنيا السلامة لجميع سكان المخيمات.
علما أن خبراء الأرصاد الجوية؛ حذروا من منخفض جوي وصف بالخطير، وأنه سيطال عدة دول منها سبع دول عربية، هي: مصر، وعمان، وسوريا، والأردن، ولبنان، وفلسطين، والعراق، وقد تصل سرعة الرياح إلى ١٠٠ كم في الساعة.

من آثار العاصفة (وكالة ستيب)
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.