الحلواني الأعور – بقلم لميس ماريان سيريس

كان في تاجر حلويات أعور و بخيل، لا بيعمل خير وما بشخ على إيد مجروح، وأخلاقه بشعة …و في بالحارة كمان، شخص فقير وعاجز مقطوعة رجله عايش على التسول و على هبات أهل الخير. كل ما يدخل لعند البياع، و يطلب منو من مال الله ..يقلعوا البياع البخيل و يبهدلو و يذله . في يوم من أيام وقفات الأعياد كان هاد المتسول واقف أمام باب دكان الحلويات و عم يفكر بولادو يلي جاييهن العيد و ما رح يذوقوا الحلو….محتار كيف بدو يأمنلن لقمة حلو و هالناس داخلة طالعة من هالدكان. وقف العاجز قدام الدكان و صار يستمع للحوارات بين البياع و بين الزباين…
مرحبا أبو يحيى….أهلين خاي تفضل اش بتوصينا أمور ……والله جاي أخذ تلات كيليات كنافة مبرومة …سأله البياع لمين؟ قللو الولد ..لأبوي أبو محمد بعلامة ما أجا امبارح لعندك قبل صلاة العشي و دفعلك حقها سلف. قام صاح البياع لصانعو…ولك مصطفى ..عطيه يلا تلات كيليات مبرومة لهلشب الكويس.
الزبون التاني …مرحبا أبو يحيى …بعتني أبوي و قللي أوصيك على زلابية مشان بكرا الصبح و هلأ جاي اخذ صينية بين الناريين وصينية البقلاوة بالجوز بعلامة ما عطاك ابوي من أسبوع نص حقها و أنا جايبلك الكمآله. الزبون التالت و الرابع و الخامس…….و العشرين….و على هاد ومتلو طول الوقت و هل مسكين واقف و ما معو حق رغيف خبز……… و هل بياع يسأل كل زبون بدو ياخد توصايتو لمين أو …بعلامة ايش ؟؟؟ و يلي يقلو بعلامة ما حكى أبوي معك بالتلفون …و بعلامة ما وعدك أنه بيمر عليك قبل صلاة الجمعة و بيدفعلك …إلخ…
شال حالو هالمتسول العاجز و دخل عالدكان تبع الحلواني و طلب منو: بدي كيلو بين الناريين و كيليين مبرومة، و كيلو غريبة و كيلو برازق و كيلين معمول و كيليين كرابيج مع ناطف….طلع في البياع و سألو لمين؟ قام جاوبو…… ل الله …. بعلامة ما عورلك عينك و مستعد يعورلك التانية!!!!

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.