طلاب كلية الفنون الجميلة ضحية اختلاف المقرّرات الدراسيّة في سوريا

343
الأيام السورية؛ داريا الحسين

يعاني خمسة عشر طالباً من كلية الفنون الجميلة في جامعة حلب المستضافين في جامعة دمشق من مشكلة كبيرة، قد تتسبب بإنهاء مستقبلهم الدراسيّ. فبعد عودتهم إلى جامعتهم الأمّ تفاجأوا بأنّها لم تعترف بالاستضافة، وأنّ أسماءهم باتت في عداد المستنفذين.

وأبلغت إدارة جامعة حلب الطلاب بأنّ قرار وزارة التعليم العالي؛ يسمح لهم بالعودة إلى كليتهم كسنة أولى، وبالنسبة لسنوات دراستهم في جامعة دمشق فلن تحسب لهم، لأن الكليتين في دمشق وحلب غير متماثلتين في المقررات الدراسيّة، وبالتالي فإنّ قبول جامعة دمشق استضافتهم كان خطأً بالأساس!

أحد الطلاب في كلية الفنون الجميلة بجامعة حلب ممن قدّم استضافة في جامعة دمشق عام 2016، وكان في السنة الثالثة، حين عودته إلى جامعته الأم حلب، لم يتم قبول نتائج امتحانه في المواد التي قدمها بجامعة دمشق، وتمّ السماح له بالعودة كطالب مستجد. يقول: “ليس من المعقول أن يتم نسف 3 سنوات دراسية بسبب اختلاف المقررات الدراسية بين جامعتي دمشق وحلب، أيعقل أن تختلف مقررات القسم ذاته بين جامعة وأخرى من الجامعات السورية؟”.

ويضيف: أنا وأصدقائي قدمنا شكوى إلى وزير التعليم العالي الجديد عاطف نداف، وأطلعناه على المشكلة، ولكن لم نحصل على أي وعد منه بحلّ المشكلة، وأخبرنا أنه سيناقش الأمر مع أعضاء مجلس التعليم العالي”.

صحيفة تشرين الموالية للنظام نقلت الإثنين 24ديسمبر/كانون الأول 2018 عن عميد كلية الفنون لجميلة في حلب الدكتور أديب أعرج قوله: “إن المناهج غير متماثلة، ونحن نقول دائماً للطلاب المستضافين سنقوم بإرسال المواد غير المتماثلة من أجل تقديمها في جامعة دمشق، وجامعة حلب هي من ستقوم بتصحيحها، وعلى هذا الأساس أكثر من 50 طالباً قدموا مواد غير متماثلة وتم تصحيحها في جامعة حلب، وأرسلناها إلى جامعة دمشق، إلا (15) طالباً امتنعوا عن تقديم مواد جامعة حلب، والسبب أنّهم سيعودون إلى جامعة دمشق، فليست هناك ضرورة لتقديم مواد جامعتهم الأم، لكن هؤلاء الطلاب تم تسجيلهم أساساً في جامعة حلب وليس في جامعة دمشق، وتنطبق عليهم الأنظمة الداخلية الخاصة بجامعة حلب فهو طالب فيها، أما في جامعة دمشق فهو «طالب مستضاف».

وبحسب د. أعرج، فإنّ من صلاحية وزارة التعلم العالي أن تعدّ هذه المواد «إدارية»، ولكنه كعميد كلية لا يستطيع البت في أي مادة لأن القرار يجب أن يصدر عن مجلس التعليم العالي، ولكن «ربما» يتخذ مجلس التعليم العالي قراراً بعدّ المواد غير المتماثلة لطلاب جامعة حلب المستضافين في جامعة دمشق مواداً إدارية، ولا يتخرج الطالب إلا إذا قدمها، وكل طالب يبقى وضعه في السنة الدراسية التي يدرسها لحين تقديم المواد.

كلية الفنون الجميلة التطبيقية:

تعتبر كلية الفنون الجميلة التطبيقية من الكليات المنشأة حديثاً في جامعة حلب وفق المرسوم الجمهوري رقم /284/ بتاريخ 31/7/2006.

1-أقسام الفنون الجميلة (العمارة الداخلية -الاتصالات البصرية -الحفر- النحت – الرسم والتصوير).

2- أقسام الفنون التطبيقية (التصوير الجداري – النحت والخزف – الغرافيك والتصميم الطباعي – النسيج وتصميم الأزياء – الرسوم المتحركة).

مصدر خاص الأيام السورية
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.