طبّاخ السمّ

معروف للكلّ بالخطّ النظيف، وفي النقل الحرفيّ عمّن كان يروّج لتفسيرٍ مختلفٍ للّه وللعدل وشروط الرّجل الصالح، لأناشيد نزارٍ وكذلك لنقاط حمر في الجغرافيا

الأيام السورية؛ سلام حلوم
الشاعر سلام حلوم

معروف للكلّ
لم تكن يوماً أظفاره ناعمة
تعرفها خدود التلاميذ الأوائل
كما تعرفها بيوت الخلْد
فهو الوحيد الذي اصطاده ووضعه في درج طاولة معلّمة الحساب

معروف للكلّ
يتحرّش بالغلمان وهم يقتلعون العاطل من شتول البصل الأخضر
ويفرض إتاوة الرّبع كي يكملوا الشغل في عطلة الخمسة عشر يوماً
من ينقل “لمفرزة المفرق” حجوم أرداف الفلّاحات، وأسماء عشّاقهن
من أدخل نوعاً جديداً من القمار
أن يسكن الرّابح قبالة شرفة مدير النّاحية يومين عن كلّ فوز

معروف للكلّ
بالخطّ النظيف، وفي النقل الحرفيّ عمّن كان يروّج لتفسيرٍ مختلفٍ للّه وللعدل وشروط الرّجل الصالح، لأناشيد نزارٍ وكذلك لنقاط حمر في الجغرافيا

معروف للكلّ
هو من جلب الحرّاس الغرباء على أكياس لا يعرف ما فيها إلّا الجنّ الأزرق وحضرته
أغراهم، بين النوبات، بعاهرة وضرس حشيش وبطحة عرق
هو من جدْولَ أسماء المتخلّفين عن خدمة العلم، والعارفين بزنزانات تدمر، والمنادين خداعاُ بحقوق الحيوان وحصّته من عشب الأرض
ونسخها بيديه لفروع الأمن، وبدأها، كالعادة، بأسماء المجتهدين

معروف للكلّ
المتعهّد رصْفَ الطرقات على الورق
وتراخيصَ الآبار الارتوازية وترميم الآثار
وبعثاتِ أوربّا الشرقيّة
ولجان الحلفان على المصحف في تعديل شهادات الطّب العليا
والترشيح لدورات الرّكن والقفز المظليّ وإعداد الطّليعة كي يتحرّر الجولان لمجالسِ الشّعب ومعامل صنع حاويات القمامة
من مخلّفات مشاريع الرّمي الخلّبي
لمفاتيح قضاة ومدراء التموين ومجالس بلديّات ونقابات الفنّانين
وأئمّةِ الجوامع الكبيرة ودور الإفتاء ومجامع اللّغة والتعريب

معروف للكلّ
من جمّع الحشود الغفيرة في المظاهرات الموازية وأمام الأفران
واقترح البنادق المتروكة بين القبور الواضحة
واللحى المندسّة بين سيقان الجينز
ومحْو كتابات الحيطان ببخّها بالدم البارد
وتسيير دوريّات إلى محلّات الدهّانين
والكشف عن بصمات الخطّاطين في مخابر الجنائيّة
وكذلك نصْب حواجز من نسوان صوناً لشرف الحزب القائد

معروف للكلّ
أنّه سيرفّع إلى رتبة عريفٍ
قبل أن يعثروا عليه في خيمة حجّياتٍ مهجورة على طريق الرّقة
هكذا
منتحراّ بمشط رصاص في الفم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.