طالب إبراهيم: روسيا أصبحت مثلنا تحتفظ بحقّ الرّد

على مبدأ: من عاشر قوماً 40 يوماً صار منهم!

الأيام السورية | أحمد عليان

سخر المحلّل السياسي السوري الموالي لنظام الأسد، طالب إبراهيم من إعلان روسيا احتفاظها بحقّ الرّد على إسرائيل، التي حمّلتها موسكو مسؤولية إسقاط طائرة “إيل ـ 20” في سورية قبل يومين.

وقال إبراهيم خلال مداخلته على قناة المنار التابعة لميليشيا حزب الله اللبناني: إنَّ روسيا ستبتلع الأمر كأنَّ شيئاً لم يحصل.

وأضاف ساخراً، الروس خائفون ويقولون مثلما كنّا نقول عندما نتعرّض لغارات إسرائيلية، نحتفظ بحق الرّد، متسائلاً: لا أدري كيف تتصرّف دولة عظمى تمتلك نصف ترسانة العالم النووية بهذه الطريقة، في إشارةٍ إلى الاحتفاظ بحقّ الرد.

واعتبر إبراهيم في الفيديو الذي انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي يوم أمس الأربعاء 19 سبتمبر/ أيلول أنَّ إسرائيل ستواصل ضرباتها، ما لم تواجه ردّاً على مبدأ ضربة بضربة.

استنكار المحلّل السياسي لموقف موسكو جاء بعد إسقاط الدفاعات الجوية الروسيّة الطراز (إس ـ 200) التابعة للأسد، للطائرة الروسية في وقتٍ متأخر من مساء يوم الاثنين الفائت.

وحمّلت وزارة الدفاع الروسية الطيارين الإسرائيليين الذين شنوا ضربات على مواقع قالوا إنّها إيرانية قرب اللاذقية معقل نظام الأسد، مسؤولية إسقاط الطائرة الروسية كون الطيارين استتروا بالطائرة الروسية وفق الوزارة.

ونفى بيانٌ صادرٌ عن الجيش الإسرائيلي يوم الثلاثاء الفائت ادّعاءات الوزارة الروسية، حيث أكّد البيان أنَّ التحقيقات الأولية للحادث تقول: حين أسقطت مضادات الأسد الطائرة الروسية، كانت المقاتلات الإسرائيلية عادت إلى أجوائها بعد تنفيذ مهمّتها!

يشار إلى أنَّ إسرائيل شنّت أكثر من 200 غارة خلال 18 شهراً فقط، استهدفت مواقع عسكرية تابعة للحرس الثوري الإيراني المتمركز في سورية، وفق ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدرٍ عسكري إسرائيلي في 5 سبتمبر/ أيلول.

 

مصدر خربشات حرة
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.