طائرات التحالف تقتل العشرات من جنود الأسد في التنف… وروسيا تدعو لعقد اجتماع في مجلس الأمن

الأيام السورية؛ جلال الحمصي

أكدت مصادر عسكرية تابعة لقوات الأسد صباح اليوم الأربعاء السابع من شهر /يونيو/ حزيران الجاري سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف قواتها في منطقة “الشحينة” الواقعة في ريف حمص الشرقي، عقّب استهداف رتل عسكري من قبل طائرات التحالف الدولي.

يأتي هذا الاستهداف من قبل التحالف لقوات الأسد بعد التقدم البري الذي بدأته قوات الأخير إلى مناطق تخفيض التصعيد والأعمال العسكرية في “منطقة التنف” الواقعة على الحدود العراقية السورية، على الرغم من التحذيرات المتكررة التي أطلقتها قيادة التحالف لتفادي وقوع أي صدام في المنطقة الشرقية.

الجيش الأمريكي أوضح بدوره أن القوات المستهدفة كان قوامها نحو 60 جندي مزوداَ بدبابة ومضاد صواريخ ومدرعات ومدفعيات، الأمر الذي يمثل تهديداً مباشراً لقواتنا وقوات شركائنا في التحالف، المتمركزين في منطقة “التنف” الحدودية.

من جهتها اعتبرت روسيا بأن استهداف قوات التحالف لجنود الأسد انتهاك للقانون الدولي، وجاء على لسان “فرانس كلينتسيفيتش”، نائب رئيس لجنة الدفاع في مجلس الاتحاد الروسي، اليوم الأربعاء، أن “الضربة تعتبر تورط مباشر للتحالف بالنزاع المسلح في سوريا وهو عمل عدواني مرفوض، لذلك سندعو على الفور لعقد اجتماع عاجل لمجلس الأمن الدولي”.

تجدر الإشارة إلى أن هذه المرة الثانية التي يستهدف فيها طيران التحالف ميليشيات تساند نظام الأسد وتتبع لإيران، إذ تعرضت تلك الميليشيات في 18 أيار / مايو الماضي إلى قصف جوي أثناء محاولتهم التقدم جنوبي حاجز ظاظا باتجاه التنف.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.