ضروري الغرفة تبدو مرتبة يعني؟

أحمد خيري العمري:

كنت على وشك الاستعداد للذهاب لصلاة الفجر في الحرم المكي ، عندما وسوس لي شيطان الترتيب أن أخرج (صينية الطعام) وأضعها أمام باب الغرفة ، حتى يأتي المختصون بحملها من عمال التنظيف المنزلي كما هي العادة في الفنادق.
أخرجت الصينية وإذا بباب الغرفة تغلق خلفي.
طبعا لا مفتاح معي.
وأنا بالبيجاما ، وحافي القدمين!
نظرت يمينا وشمالا بحثا عن عامل من عمال الفندق ينقذني ..لا أحد.
درت الطابق الواسع واستكشقته لأول مرة ، …لا أحد.
للتوضيح فقط : البيجاما المقصودة هي بيجاما بيجاما ، ثياب نوم يعني ، وليست ملابس رياضة التي أحيانا تسمى بيجاما في سوريا مثلا..والخروج في البيجاما في العراق يعد من الكبائر بالنسبة للطبقة الوسطى..أو الجزء الذي أنتمي له من الطبقة الوسطى على الأقل.
سمعت صوت سيدتين تتحدثان بالشامية في غرفة مجاورة ، فطرقت الباب ، لم يكن هناك رد أولا ، لعلهمها تصورتا أني طرقت الباب بالخطأ…ثم طرقت مجددا ، فأجابتني من خلف الباب : نعم تفضل…
قلت لها إني نزيل الغرفة المجاورة رقم كذا وإن الباب أغلقت علي فأرجو الاتصال بالاستقبال وإخبارهم..
قالت لي ببرود : يمكنك النزول لهم !
قلت بخجل : أنا بالبيجاما ..وحافي !
خيل لي أني سمعت ضحكتها …وقالت سأتصل بهم وأخذت رقم الغرفة ..وغابت دقائق ثم طرقت الباب لتنبهني وأنا في الخارج وقالت إنهم سيأتون في دقائق…
مرت نصف ساعة دون أحد…وطبعا فات وقت الفجر…
وبينما كانت جموع المصلين قد بدأت بالعودة الغانمة من صلاة الفجر كان هناك شخص خافي القدمين ببيجاما زرقاء ومربعات ينزل إلى استقبال الفندق الفخم وهو يتظاهر بعدم الخجل وأنه عادي جدا ..( ويلتفت يمينا وشمالا ليتأكد أنهم كلهم أتراك حوله)..
العبرة في القصة : إذا أخرجت الصينية ، فافعل ذلك كما لو أنك جاهز للخروج..
أو لا تخرجها يا أخي..
ضروري الغرفة تبدو مرتبة يعني؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.