ضحايا بانفجار سيارة مفخخة وسط مدينة تل أبيض

يشكو الأهالي والسكان في مناطق ريفي الرقة والحسكة المحاذية للحدود التركية، من الانفلات الأمني وانتشار ظواهر “التشليح” والسرقة وقطع الطرق والاعتقالات العشوائية والتفجيرات، فضلاً عن الصراعات المتجددة بين الفصائل.

قسم الأخبار

يعيش أهالي وسكان المناطق الحدودية مع تركيا شمال شرقي سوريا أوضاعاً صعبة، في ظل الفوضى الأمنية واقتتال الفصائل التي تسيطر على المنطقة وانتهاكاتها بحق المدنيين.

وتسيطر فصائل “الجيش الوطني السوري” المدعومة من تركيا على مدينة تل أبيض بريف الرقة ومدينة رأس العين بريف الحسكة والمنطقة الواصلة بين المدينتين، منذ تشرين الأول/ أكتوبر من العام الماضي، عقب عملية عسكرية تركية سُمّيت بـ”نبع السلام”.

انفجار عنيف

وهز انفجار عنيف مدينة تل أبيض بريف الرقة الشمالي مساء أمس الثلاثاء.

وقال ناشطون وشبكات إخبارية محلية إن سبب الانفجار هو سيارة مفخخة، انفجرت قرب مخبز البلدية وسط المدينة.

وانتشرت مقاطع مصورة على مواقع التواصل الاجتماعي، تُظهر موقع الانفجار والنيران المشتعلة فيه.

وطوّق عناصر فصيل “الجبهة الشامية” المنطقة عقب الانفجار، تزامناً مع تحليق لطائرات استطلاع تركية.

قتلى وجرحى

تسبب الانفجار وسط تل أبيض بمقتل 6 مدنيين حتى الآن بينهم أطفال ونساء، وإصابة عدد آخر، بحسب ما أفادت شبكات إخبارية محلية بينها “الرقة تذبح بصمت”.

كما تحدث ناشطون عن مصرع وإصابة عدد من عناصر الفصائل التي تسيطر على المنطقة.

الفوضى مستمرة

ويشكو الأهالي والسكان في مناطق ريفي الرقة والحسكة المحاذية للحدود التركية، من الانفلات الأمني وانتشار ظواهر “التشليح” والسرقة وقطع الطرق والاعتقالات العشوائية والتفجيرات، فضلاً عن الصراعات المتجددة بين الفصائل.

وشهدت المدن والبلدات الواقعة تحت سيطرة فصائل “الجيش الوطني السوري” انفجارات عدة خلال الأشهر الماضية، أودت بحياة عدد من المدنيين.

مصدر الرقة تذبح بصمت مواقع التواصل الاجتماعي
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.