صور جريمة القتل فهَددُه بالقتل

من صحيفة الاندبندنت البريطانية اخترنا لكم تقريرا” نشرته الصحيفة، يتحدث عن الفلسطيني الذي صور جنديا” إسرائيليا” يقتل فلسطيني اعزل

تقول الصحيفة إن المواطن الفلسطيني الذي صور مقطعا بالفيديو لجندي إسرائيلي يقتل فلسطينيا أعزلا بطلقة في رأسه أكد أنه تلقى عدة تهديدات بالقتل بسبب ما أقدم عليه.
وتضيف الجريدة أن عماد أبوشمسية كان يتناول القهوة بصحبة زوجته في منزلهما في مدينة الخليل في الضفة الغربية صبيحة الرابع والعشرين من الشهرالماضي عندما سمعا أصوات طلقات نارية في الخارج.
وتوضح الجريدة أن أبو شمسية أخذ الكاميرا الخاصة به وانطلق فورا لموقع الطلقات ليروي ما شاهدة قائلا “أول شيء رأيت شابا ملقى على الأرض يرتدي قميصا أسودا وبنطالا اسودا”.
وأضاف للإندبندنت “سمعت أصواتا اخرى ورأيت شابا آخر ملقى على الأرض مصابا أعلى التل ويحيط به عدد من الجنود والمستوطنين”.
وتوضح الجريدة ان الشابين الفلسطينيين كانا قد تعرضا للإصابة بطلقات الرصاص بعدما هاجما جنديا وطعناه في هجوم أصبح معتادا في المنطقة مضيفة ان رمزي القصراوي كان قد لقي مصرعه بالفعل بينما كان الشاب الآخر عبدالفتاح الشريف الذي كان يبلغ من العمر 21 عاما مصابا فقط لكنه كان مايزال حيا.
وتواصل الجريدة أن المقطع المصور الذي بثه أبو شمسية على شبكة الانترنت يظهر الشريف على الأرض بلا حراك باستثناء يده التى كان يحركها بصعوبة بينما يتجول عدد من الجنود وعناصر الإسعاف والمستوطنين بجواره دون أن يبذل أحدهم أي جهد لإسعافه.
وتضيف إلى خلفه مباشرة كان الجندي المصاب يتلقى كامل العناية في سيارة الإسعاف وكان المشهد هادءا تماما حتى صاح احد الجنود فجأة قائلا “تراجع فورا” ثم أطلق النار على رأس الشريف من مسافة قريبة ليقتله.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.