صدامات بين اللاجئين والأمن اليوناني.. وأردوغان يطالب بدعم من الاتحاد الأوروبي

أعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، في تغريدة على تويتر، أنّ عدد طالبي اللجوء، الذين عبروا الأراضي التركية إلى اليونان بلغ 135 ألفا و844 حتى الساعة 09.00 من صباح الأربعاء بالتوقيت المحلي لتركيا.

10
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

اندلعت صدامات بين المهاجرين واللاجئين والشرطة اليونانية على الحدود التركية الأربعاء 4 شباط/ فبراير 2020، فيما كرر طالبو اللجوء محاولاتهم دخول أوروبا، مما أسفر عن إصابة شخص واحد على الأقل، وبالقرب من معبر بازاركولي التركي، أصيب مهاجر بالرصاص في ساقه بينما حاولت مجموعة من اللاجئين اختراق الحاجز الحدودي.

ثم عمد طالبو اللجوء إلى إلقاء الحجارة على الشرطة اليونانية التي ردت بقنابل الغاز المسيل للدموع.

وشوهدت عدة سيارات إسعاف تركية تصل إلى المكان. واقترب عدد كبير من المهاجرين من الشريط الشائك في وقت مبكر الأربعاء، وسمع دوي طلقات وصراخ، فيما ارتفع دخان من حريق كبير.

واصطف رجال شرطة مكافحة الشغب يحملون دروعاً على الجانب اليوناني من الحدود، في بلدة كاستانييس، بحسب وكالة فرانس برس

أردوغان يحذّر

من جانبه، حذّر الرئيس التركي رجب طيب اردوغان من أنه لا يمكن تجنب حصول أزمة مهاجرين جديدة إلاّ في حال دعمت أوروبا جهود بلده في سوريا، وقال أردوغان إنه يجب على أوروبا دعم تركيا في بحثها عن “حلول سياسية وإنسانية” في سوريا إن أرادت تسوية الوضع.

في السياق، أفاد مراسل الأناضول، أن طالبي اللجوء يستخدمون القوارب المطاطية لاجتياز النهر الحدودي مع اليونان، وفي وقت سابق الأربعاء، أعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، في تغريدة على تويتر، أنّ عدد طالبي اللجوء، الذين عبروا الأراضي التركية إلى اليونان 135 ألفا و844 حتى الساعة 09.00 من صباح الأربعاء بالتوقيت المحلي لتركيا.

مصدر فرانس برس الأناضول
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.