صحافة: الاتحاد الأوروبي يحذر من كارثة انسانية في منطقة درعا

خاص بالأيام - محمد صفو

اخترنا لكم من أبرز عناوين الصحافة العربية لهذا اليوم:

  • اجتماع قادة أجهزة الأمن العام في الرياض استعداداً لقيادة المرأة.
  • ناشطون لحكومة بلادهم: حان الوقت لوقف التواطؤ البريطاني في الحرب على اليمن.
  • الاتحاد الأوروبي يحذر من كارثة انسانية في منطقة درعا

الرياض:

تهتم الصحافة السعودية بشكلٍ مكثّف، بقرار السماح للنساء بقيادة السيارات الذي سيبداً تنفيذه في يوم الأحد القادم 24 حزيران/ 2018.

وتمهيداً للخطوة عقد مدير شرطة منطقة الرياض رئيس اللجنة الأمنية الدائمة بالمنطقة سعادة اللواء فهد بن زيد المطيري اجتماعاً، بمقر مديرية الشرطة بمجمع قصر الحكم الإداري يوم أمس الخميس ضم عدد من قادة أفرع أجهزة الأمن العام بمنطقة الرياض .

وأكّد مدير شرطة منطقة الرياض في تصريحاتٍ أنّه لا بد من تطبيق الأنظمة والقوانين لضمان حقوق النساء والرجال على حدٍ سواء.

القدس:

تحدّثت الصحيفة عن مطالب تقدّم بها ناشطون بريطانيون يمثلون  “اتحادات عمالية.. برلمانيين وناشطين وفنانين” في رسالة، إلى حكومة بلادهم طالبو فيها بوقف الدعم البريطاني للحرب التي يشنها التحالف بقيادة السعودية في اليمن.

وخلصت الرسالة إلى أنَّ الحكومة البريطانية متواطئة مع الحكومة السعودية في شنَّ الحرب، واستشهدوا باستقبال حكومتهم لمهندس الحرب ولي العهد محمد بن سلمان.

ووقع الرسالة كل من النائبة وزعيمة الحزب الويلزي “بليد كامرو” ليز سافيل- روبرتس،والنواب كريس ويليامسون وأنغوس ماكنيل وألان براون،ورئيس جماعة أوقفوا الحرب مراد قريشي، والمسؤولة عن أوقفوا الحرب ليندسي جيرمان، ورئيسة الحملة ضد التسلح النووي كيت هدسون،والسكرتير العام لاتحاد الخدمات العامة والتجارية مارك سيروتكا، والناشط والكاتب غايلز فريزر، والكوميدية، والفنانة والكاتبة فرانسيسكا مارتينز، وأستاذ الجغرافيا البروفيسور داني دورلينغ.

الحياة:

ندد الاتحاد الأوروبي بالهجمة الشرسة التي بدأتها قوات نظام الأسد وحلفاءه ضد محافظة درعا الخاضعة بغالبيتها إلى سيطرة فصائل معارضة، داعياً حلفاء دمشق إلى وقف الأعمال القتالية لتجنب مأساة إنسانية.

وأدّت المعارك المشتعلة إلى نزوح 12 ألف مدني من مناطق سكنهم، في حين أعلنت الأمم المتحدة أن هذا الهجوم يهدد أكثر من 750 ألف شخص في المنطقة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.