شي غريب..!!

بقلم: دكتور _ زكريا الراس 

النظام الاسدي المجرم كان يعزف دائماً على مقطوعة الممانعة والدفاع عن الامة العربية واعتباره لامريكا العدو الاكبر للامة العربية .
وفي نفس الوقت النظام الاسدي عبر التلفاز الخاص به ربانا على المسلسلات والافلام الامريكية وحتى افلام الكرتون كانت امريكية والاغاني الاجنبية كانت في الاغلب امريكية .
التعاون النفطي كان في السر مع الشركات الامريكية .
عندما دخل لبنان كان بضوء اخضر امريكي .
عندما قامت معارك تحرير الكويت شارك النظام بلا تردد في التحالف الامريكي .
عندما مات حافظ الاسد اكتئب كلنتون في تقرير السي ان ان الشهير .
عندما تم تولية بشار جاءت مادلين اولبرايت واعطت مباركتها المباشرة لخلافة العرش الاسدي .
وعندما احتلت امريكا وايران العراق كان الاسد اول المباركين المهللين والمشاركين بقوات التحالف.
والآن قامت الثورة السورية واعلنت حكومة النظام تصديها للمشروع المتأمر الامريكي وسمحت بنفس الوقت للسفير الامريكي ان يصول ويجول في سوريا ويلتقي بالتكتلات الثورية الشابة ويذهب لحماة لمعاينة المظاهرات الشعبية مباشرة متجاوزاً مئات الحواجز الاسدية دون اي سؤال او تمنع .
وكانت امريكا تصور لنا الامر انها مع الثورة المحقة وانها ضد الاسد وستعاقبه وتزيله وشعرنا ان امريكا على باب مخدع الاسد تنتظر الفرصة للانقضاض عليه وازالته ، والاسد لم يتراجع خطوة عن براميله الدموية الحاقدة وغطرسته العسكرية المتوحشة .
اطلقت غرفة الموك لتجنيد السوريين للقتال ضد الاسد ودعمتها بالعتاد والمال ولا نجد الى الان الا اقتتال السوريين فيما بينهم وتحييد الجيش الحر وتجفيف الدعم عنه.
غضت نظرها عن تطور الجماعات الاسلامية المتشددة وثم اتحفتنا بالتحالف الوهمي لاقتلاع تلك الجماعات ولا نرى الا انحساراً للقوى الوطنية الديمقراطية وتمدداً للقوى الاسلامية التكفيرية .
والنظام الاسدي مازال يتابع عزفه على نفس المقطوعة وكأننا خراف نساق الى مذابحنا او بأحسن الحالات مجنون وشاررة ريالتو.

بالله مو شي غريب؟؟؟؟؟؟؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.