سوريا.. في ظل تزايد الإصابات بفيروس كورونا المستجد تعليق الدوام في المدارس والجامعات

لم تشر الوزارة إلى أن أسباب تلك الإجراءات هي انتشار فيروس كورونا، واكتفت بالقول إن تلك الإجراءات جاءت “بعد اجتماع موسع عقدته اليوم لمناقشة مدى تحقيق الكفايات والمهارات للطلاب، وأهمية المرحلة الثانوية، وصفوف الشهادات العامة”.

الأيام السورية؛ كفاح زعتري

أعلنت وزارتا التربية والتعليم العالي في سوريا، السبت 3 نيسان/ أبريل 2021، إنهاء العام الدراسي لبعض المراحل الدراسية، وتعليقه لمراحل أخرى، اعتبارا من يوم الاثنين 5 نيسان/ أبريل 2021، في ظل تزايد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في البلاد، في الوقت التي تنتظر فيه وزارة الصحة وصول شحنات من اللقاحات.

إنهاء العام الدراسي في رياض الأطفال ومرحلة التعليم الأساسي الأولى

قالت وزارة التربية السورية في بيان، نشرته على صفحتها الرسمية على فيسبوك، أنها قررت إيقاف “دوام مرحلة رياض الأطفال وصفوف مرحلة التعليم الأساسي من الصف الأول حتى الرابع الأساسي” اعتبارا من يوم الاثنين 5 نيسان/ أبريل 2021، على أن “تعتمد نتائج الفصل الدراسي الأول مع أعمال الفصل الدراسي الثاني (مذاكرات + الشفهي) معيارا للنجاح أو الرسوب”.

تعليق “دوام مرحلة التعليم الأساسي الثانية

كما ذكر البيان؛ أنه تم تعليق “دوام صفوف مرحلة التعليم الأساسي من الصف الخامس حتى الثامن الأساسي” اعتبارا من يوم الاثنين القادم، على أن “تجرى امتحاناتهم خلال الفترة من 25 حتى 29 نيسان/ أبريل الجاري”.

استمرار دوام طلاب المرحلة الثانوية

بينما وضح البيان؛ أن دوام طلاب الصف التاسع الأساسي والمرحلة الثانوية بصفوفها كاملة في جميع فروعها، سيستمر وفق الخطة الدراسية، على أن تجرى الامتحانات الانتقالية للصفين الأول والثاني الثانوي بمختلف الفروع خلال الفترة من 25 حتى 29 نيسان/ أبريل الجاري.

كما حافظت الوزارة على تواقيت امتحانات “الشهادات العامة للتعليم الأساسي والإعدادية الشرعية والثانوي بمختلف فروعها في مواعيدها المقررة وفق البرامج المعتمدة”.

ولم تشر الوزارة إلى أن أسباب تلك الإجراءات هي انتشار فيروس كورونا، واكتفت بالقول إن تلك الإجراءات جاءت “بعد اجتماع موسع عقدته اليوم لمناقشة مدى تحقيق الكفايات والمهارات للطلاب، وأهمية المرحلة الثانوية، وصفوف الشهادات العامة”.

تصريحات وزير التربية

وفي تصريح لـ وكالة الأنباء السورية “سانا” بين وزير التربية الدكتور دارم طباع أن قرار إنهاء وتعليق الدوام جاء بعد التأكد من إمكانية تحقيق الكفايات والمهارات للتلاميذ والطلاب في مرحلة التعليم الأساسي حتى الصف الثامن في حين أن استمرار الدوام لبقية الطلاب جاء انطلاقاً من أهمية المرحلة الثانوية وصفوف الشهادات العامة.

وقال وزير التربية؛ إن “هذه القرارات هي نتيجة دراسة ظروف انتشار جائحة كورونا في سوريا، وتأثير ذلك على الكثير من المعلمين في العديد من الصفوف من ناحية تكرار غياب هؤلاء المعلمين إثر إصابتهم بالفيروس”.

وأكد أن العملية التعليمية لمرحلة “التعليم الأساسي والمراحل الانتقالية قد شارفت على الانتهاء وبالتالي لا يوجد ما يمنع من إنهاء الدوام لهذه الشريحة”.

فيما بقي الدوام مستمرا في مرحلة التعليم الثانوي والشهادتين لأن هذه المراحل “من الضروري اكتمال العملية التعليمية فيها بكل أبعادها”.

صورة تعبيرية(الحرة)

تعليق الدوام في الجامعات والمعاهد

بدورها، أعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي السورية “تعليق الدوام في الجامعات الحكومية والخاصة والمعاهد لمدة أسبوعين” اعتبارا من الاثنين 5 نيسان/ أبريل 2021، ولغاية السبت 17 نيسان/ أبريل 2021.

كما أعلنت الوزارة تأجيل الامتحانات المقررة في الفترة نفسها في الجامعات الحكومية والخاصة والمعاهد والتعليم المفتوح إلى موعد آخر يحدد لاحقاً.

وقال وزير التعليم العالي والبحث العلمي في حكومة النظام، الدكتور بسام إبراهيم، إن “تعليق الدوام في الجامعات الحكومية والخاصة والمعاهد العليا والمتوسطة لمدة أسبوعين جاء حرصاً على صحة وسلامة الطلبة في ظل انتشار فيروس كورونا وصعوبة تنقلهم”.

وأوضح وزير التعليم العالي في اتصال مع قناة السورية اليوم، أنه سيتم “تمديد الفصل الدراسي الثاني بمقدار العطلة لتعويض الفاقد التعليمي للطلاب بعد اتخاذ قرار تعليق الدوام في الجامعات” وطلب الوزير، من الأساتذة وأعضاء الهيئة التدريسية “تحميل المحاضرات العلمية المقررة خلال الأسبوعين القادمين على المواقع الإلكترونية للكليات، بحيث يستطيع الطالب الاستفادة منها خلال فترة العطلة”.

وبموجب القرار الوزاري، عممت رئاسة جامعة دمشق على الكليات والمعاهد العليا بإيقاف جميع الأعمال الامتحانية والدراسية والبحثية عدا الملح منها وإبلاغها عن الأعمال التي يجب ألا تتوقف ليصار إلى تأمين استمرارها.

الصحة المدرسية

من جهتها، صرحت مديرة الصحة المدرسية في وزارة التربية، الدكتورة هتون الطواشي، لـ وكالة الأنباء السورية “سانا”، إن “الوضع في المدارس بالنسبة لانتشار فيروس كورونا “ليس مخيفا”، لكن التعليق جاء “نتيجة زيادة عدد إصابات فيروس كورونا في المدارس وخاصة بين المعلمين والمدرسين وتشكل عدد كبير من الغيابات وخاصة في مرحلة التعليم الأساسي الحلقة الأولى والثانية”.

واعتبرت الطواشي؛ أنه بسبب انتشار للحالات “نخشى في حال الاستمرار بالدوام أن يكون الانتشار أكبر”. مؤكدة أن الفترة حتى الـ 25 من نيسان/ أبريل الجاري موعد امتحانات التعليم الأساسي وصفي الأول والثاني الثانوي “كافية لكسر حلقة العدوى في المدارس بعد اتخاذ إجراءات تعقيم فيها وتأمين بيئة صفية آمنة للطلاب مع التأكيد على إلزامهم خلال فترة الامتحانات بالكمامة والتعقيم”.

وأعلنت الطواشي؛ وفاة أحد أطباء الصحة المدرسية بمنطقة الدريكيش في طرطوس دون تسجيل أي وفاة بين الطلاب والمدرسين.

مصدر بيان وزارة التربية سانا السورية اليوم
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.