سوريا: ثلاثة أشهر أخرى من الجحيم! – د. نقولا زيدان

لقد أدركنا في الحال في المؤتمر الهزيل لأصدقاء سوريا في باريس حيث حضر حصراً فقط 15 وزير خارجية أن مساعي الدول الكبرى ستنصب في مجلس الأمن على إصدار قرار فضفاض يحظى بموافقة روسية وبالإجماع بوجوب دعم مبادرة “انان” وزيادة عدد المراقين الدوليين الذين على ما نقله شهود عيان جرى نقل بعض آلياتهم ومعداتهم من جنوب لبنان. ويصل هؤلاء المراقبون الى دمشق بأعداد هزيلة فهم ليسوا في عجلة من أمرهم بتاتاً”.
لا بل عادت حصيلة القتلى جراء القصف من مختلف الأسلحة الى 80 قتيلاً يومياً بعد ان تراجعت الى ما دون العشرين وفي الحال يطرح سؤال ملح: ماذا سيكتب هؤلاء المراقبون عن مشاهداتهم الميدانية؟ ان النظام مستمر بإطلاق النار، كما جرى نقل الدبابات من شوارع الى شوارع خلفية أخرى، والمدفعية ما زالت تصب حممها من محيط المدن المنتفضة. فماذا تغيّر؟ لا شيء قد تغيّر!.
 سوريا: ثلاثة أشهر أخرى  من الجحيم!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.