سليمان الاسد و كنده الشماط ..!!

خاص للأيام|| جميل عمار
هل هنالك شيء مشترك بين قصة سليمان الاسد و كنده الشماط ؟؟؟؟ للوهلة الاولى قد يقول قائل ما الرابط بين القصتين و ماهو وجه الشبه ؟
وجه الشبه هو الرسالة والعبرة التي يمكن ان نستخلصها من خلال القصتين
الضابط الذي قتله سليمان الاسد بدم بارد ضابط سوري يخدم النظام في احلك الظروف و اصعب الاوقات ولكن مع  ذلك لم ولن يحاسب سليمان الاسد على جريمته لسبب بسيط هو ان هذا الضابط من عامة الشعب يعني من عبيد آل الأسد والعبد لا دية له ولا يحاسب سيده لو قتله
كنده الشماط من العبيد تفانيها في خدمة النظام و تمسحها و ارتمائها في احضان احد رموز الحكم النمر الوردي العقيد “سهيل الحسن” كراقصة الترسو لا يعني شيئا بل جاءت رسالة اقالتها من الوزارة لتقول ان جميعكم مهما تذللتم لنا و لعقتم احذيتنا ليس لكم حظوة عندنا لأن ما تفعلونه واجبا” و فرضا” عليكم
الأسرة الفرعونية في مصر كانت ترى الشعب المصري كله خدما” لها لا تعترف بانسانيته ولا تتعامل معه لاتتزوج منه ولاتسمح له بان يتزوج من الاسرة الفرعونية ولذلك انقرضت
اسرة آل الاسد على وضاعتها و حقارتها ترى نفسها فوق البشر وللك سنقرض قريبا

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.