سلطات الهجرة الامريكية توقف 680 مهاجرا في البلاد

أعلن وزير الأمن الداخلي الأميركي جون كيلي أن سلطات الهجرة أوقفت خلال الأسبوع الأخير أكثر من 680 مهاجرا في جميع أرجاء البلاد، بينهم 75% مدانون بجرائم.
وقال كيلي إن عمليات التوقيف استهدفت أشخاصا يهددون الأمن العام مثل أجانب محكوم عليهم بجنح وأفراد عصابات، إضافة إلى أفراد عادوا إلى البلاد بعد طردهم، وفارين أصدر قادة اتحاديون أمرا بإعادتهم إلى الحدود.
وأشار الوزير الأميركي إلى أن أجهزة المراقبة في دوائر الهجرة والجمارك تنفذ هذا النوع من العمليات “المحددة الهدف” بشكل منتظم ومنذ أعوام عدة.
وأجريت عمليات الدهم والتوقيف في لوس أنجلوس وشيكاغو وأتلانتا وسان أنطونيو ونيويورك.
وأثارت هذه العمليات استياء في أوساط المهاجرين، وطالبت جمعيات ونواب بتوضيح الفئات التي استهدفتها هذه الإجراءات.
وقال مدافعون عن المهاجرين إنها مداهمات لا تأخذ في الاعتبار مستوى التهديد الذي يواجهه المهاجر أو الصلات الأسرية بالولايات المتحدة.
وكانت عدة مدن أميركية -وعلى رأسها نيويورك- شهدت الأيام الماضية مظاهرات احتجاجية على قرار الرئيس دونالد ترمب الذي يحظر دخول اللاجئين ورعايا سبع دول إسلامية قبل أن يوقفه القضاء.
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.