سقوط مروحية روسية في ريف الحسكة شمال شرقي سوريا

كانت القوات الروسية أرسلت، السبت والأحد، تعزيزات جديدة إلى مطار القامشلي وقاعدتها في بلدة عامودا، في شرق سوريا.

قسم الأخبار

أكدت مصادر إعلامية سقوط طائرة روسية في القرى الخاضعة لسيطرة الفصائل “الجيش الوطني” الموالية لتركيا، بين قريتي الريحانية والقاسمية الواقعتين شمال غربي مدينة تل تمر في ريف الحسكة، شمال شرقي سوريا، الأحد 28 شباط/ فبراير2021، بحسب وكالة رويترز.

هبوط اضطراري

من جهتها، تحدثت وزارة الدفاع الروسية، الأحد، عمّا وصفته بـ”هبوط اضطراري” لمروحية روسية من طراز “مي-35” أثناء قيامها بدورية في محافظة الحسكة السورية، مرجعة الواقعة إلى أسباب تقنية، مؤكدة نجاة طاقمها ونقله إلى المطار.

وقالت الوزارة، في بيان أوردته وكالة “تاس” الرسمية: “عند قيامها بتحليق دوري للمراقبة الجوية لمحافظة الحسكة (الجمهورية العربية السورية) في 28 فبراير/ شباط 2021، هبطت مروحية “مي-35″ اضطراريا لأسباب تقنية”.

وأوضحت الوزارة أن خدمة البحث والإغاثة سرعان ما نقلت طاقم المروحية إلى المطار، مضيفة: “لا خطر على حياة الطيارين. وبحسب تقرير الطاقم، لم تتعرض المروحية لإطلاق النار”.

أنباء عن إصابات

في المقابل، ذكرت “شبكة عين الفرات المحلية” أنه في إثر سقوط الطائرة، حضرت ثلاث عربات روسية برفقة مروحيتين إلى موقع الحادث، قادمة من محطة الأبقار، حيث حلقت إحدى المروحيتين فوق منطقة الحادث، بينما حطت الأخرى على الأرض، وسط أنباء عن مقتل الطيار الروسي الذي كان يقود المروحية، وإصابة آخرين كانوا على متنها. وقالت مصادر عسكرية من المنطقة إنَ المروحية سقطت، عند الساعة التاسعة صباحاً، على بعد نحو 2 كيلومتر من محطة الأبقار التي تتخذها القوات الروسية مقراً لها، ضمن خطوط التماس بين مناطق سيطرة المعارضة السورية ومناطق سيطرة “قسد” والقوات الروسية.

ولفتت المصادر إلى أنَّ سبب سقوط الطائرة لا يزال مجهولاً، فيما تعرض طاقمها المؤلف من 3 طيارين لجروح أحدها خطرة، وسط استنفار للقوات الروسية على الطريق الدولي “إم 4”.

روسيا أرسلت تعزيزات إلى المنطقة

بحسب مراقبين، فإنَّ المنطقة تشهد نوعاً من الهدوء الذي يتخلله قصف مدفعي متبادل بين الطرفين المسيطرين، وسط محاولات لتثبيت نقاط السيطرة بالمناطق التي سيطرت عليها فصائل المعارضة السورية أواخر العام 2019.

ويأتي سقوط الطائرة الروسية بينما تحاول روسيا تعزيز وجودها العسكري في مناطق شرق سوريا.

وكانت القوات الروسية أرسلت، السبت والأحد، تعزيزات جديدة إلى مطار القامشلي وقاعدتها في بلدة عامودا، في شرق سوريا.

وذكرت مصادر إعلامية محلية أن تعزيزات روسية كبيرة مؤلفة من أسلحة ومساعدات لوجستية وصلت إلى المطار رفقة عشرات الجنود من الشرطة الروسية، مصدرها قاعدة حميميم العسكرية.

مصدر رويترز تاس عين الفرات
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.