سقوط عدد من الشهداء والجرحى بريف إدلب

تعرف على المناطق التي استهدفتها الطائرات الحربية بريف إدلب بعد انتهاء القمة الثلاثية الراعية لمناطق خفض التصعيد في سوريا.

الأيام السورية: سمير الخالدي

شنّت الطائرات الحربية التابعة لنظام الأسد عشرات الغارات الجوية منذ ساعات الصباح الأولى لليوم السبت الثامن من ديسمبر/أيلول الجاري، استهدفت من خلالها عدداً من قرى وبلدات محافظة إدلب.

الغارات الجوية ركّزت قصفها على أطراف مدينة خان شيخون واللطامنة؛ ما أسفر عن خروج مركز الدفاع المدني لخان شيخون عن الخدمة بعد تعرض مبناه الرئيسي لاستهداف مباشر بأحد البراميل المتفجرة من قبل الطيران المروحي، وتزامن قصف المنطقة مع استهداف كل من قرى عابدين التي ودّعت ثلاثة شهداء من أبنائها والسرج وقرية كفر عين الواقعة إلى الجهة الجنوبية الشرقية من مدينة جرجناز.

وجدد الطيران المروحي بعد ظهر اليوم الخميس استهدافه بالبراميل المتفجرة لقرى بابولين وتلعاس الواقعة بريف إدلب الجنوبي؛ وسط أنباء عن سقوط ضحايا من المدنيين فضلاً عن الخسائر المادية الكبيرة التي حلّت بالموقع المستهدف، بينما أظهر مقطع فيديو نشره ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي لحظة استهداف مدينة كفرزيتا بالبراميل المتفجرة التي أدت لسقوط عدد من الجرحى بين الأهالي.

يشار إلى أن تكثيف الغارات الجوية من قبل طائرات الأسد تأتي غداة انتهاء القمة الثلاثية؛ التي انعقدت في طهران أمس الجمعة والتي شهدت سجالاً بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين.

جانب من الدمار الذي لحق بمركز الدفاع المدني في مدينة خان شيخون-مركز الدفاع المدني
مصدر وكالات
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.