“سجن تدمر” فارغ ودعاية “داعش” عن اللبنانيين لعبة إعلامية


مصادر ميدانية “سجن تدمر” فارغ ودعاية “داعش” عن اللبنانيين لعبة إعلامية

أعلن تنظيم “داعش” اليوم الخميس عن إطلاقة سراح 27 معتقلا لبنانيا كانوا في سجن تدمر بعد سيطرتهم على السجن القرب من المدينة.
حيث أشار التنظيم أن من بينهم 5 سجناء مضى على اعتقالهم 35 عام و ينتمون للديانة المسحية.
فيما أكدت مصادر لبنانية أن عددا من السجناء اللبنانيين فقد الاتصال بهم في سوريا منذ عدة سنوات و لا يعرف عنهم شيء.
وأكدت مصادر ميدانيه أن ما يشيعه تنظيم داعش عن وجود سجناء لبنانين هو مجرد كذب ولعبة إعلامية لا أكثر، وأضاف المصدر أن جيش السجن خالٍ تماما من المعتقلين السياسيين أو المعتقلين الأجانب.
وأوضح أن السجن كان يحوي معتقلين عسكريين من جيش النظام من الفارين سابقا من الخدمة الإلزامية وتجار مخدرات، متحدثا عن تفريغ السجن بشكل كامل من كافة المعتقلين قبل يومين من بدء هجوم تنظيم “داعش” على المدينة.
وبدوره لم توضح أي مصدر من الحكومة اللبنانية حقيقة الأخبار التي قام بنشرها تنظيم داعش عن الأسرى اللبنانيين.
في حين أكدت رئيسة لجنة أهالي المفقودين والمخطوفين وداد حلواني، في اتصال عبر الـ”الجديد”، أنه “ما من معلومات دقيقة حول موضوع تحرير لبنانيين من سجن تدمر، وانهم يحاولون التاكد من صحة هذا الخبر وينتظرون التاكيد الرسمي ، وتمنت على وسائل الاعلام عدم نشر الأخبار غير الموثوقة احتراماً لشعور الأهالي”.
االمصدر : شبكة سوريا مباشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.