سبعة أسرى من حزب الله بيد المعارضة السورية في حلب

 قالت مصادر في المعارضة العسكرية السورية إن لدى فصائل المعارضة سبعة أسرى على الأقل من مقاتلي حزب الله اللبناني، تم أسرهم خلال المعارك التي شهدها جنوب مدينة حلب خلال الأسبوع الماضي. وأشارت إلى إحصاء الفصائل “عدد كبير من الضحايا من القوات الأجنبية المقاتلة مع النظام”.

وقال رشيد عبد القادر من مقاتلي الجيش الحر في حلب لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء “هناك سبعة أسرى على الأقل من حزب الله اللبناني، جميعهم تم أسرهم جنوب حلب ويمكن أن تقوم الفصائل العسكرية التي تحتجزهم بعملية تبادل مع النظام وحزب الله في مرحلة لاحقة لكن ليس الآن”.

وأوضح كذلك أن المعارك التي شهدها جنوب حلب في شمال سورية، أسفرت عن مقتل ما يقرب من “ثمانين مقاتل غير سوري موالين للنظام من لبنانيين وعراقيين وأفغان”، وقال إن العدد “مُرشّح للارتفاع وليس نهائي”.

ونفى أن تكون الفصائل التي شنّت الهجمات على جنوب حلب بتعداد عشرة آلاف مقاتل كما يقول إعلام الحزب وإعلام النظام السوري، وقال إن “عدد المقاتلين لا يزيد عن خمسة آلاف، لكن لديهم تكتيكات واضحة ومعرفة كبيرة بالمنطقة”.

وأشار إلى وجود أسلحة خفيفة وثقيلة بيد فصائل المعارضة السورية التي تُسيطر الآن على جنوب حلب، من بينها مدافع ومضادات أرضية.

 

 

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.