زمن الخوف (2)..

نهى شعبان / الأيام

قصة اليوم رح احكي شوي عن الفساد الذي كان مستشري بسلك الشرطه (شرطة السير )والرشاوي التي كانوا ياخدوها من السيارات الخاصه والعامه .. وكانوا اذا شافوا سياره نمرتها خليجيه بتكون طاقة الفرج انفتحت لهم .. كنا دوله اشهر من نار على علم بفساد شرطة السير ..يعني شرطي مرور صغير كان قادر يخرب لك بيتك بجرة قلم لمخالفه معينه اذا كنت صاحب ضمير وحبيت تواجهه وتنحت راسك !!

واثبت العكس يا صاحبنا اذا كان فيك !!

و اذا بتسال اي سائح بتقول له شو بتكره بسوريه فورا بيقول لك يا اخي شو هاد الرشوه عندكم مو طبيعيه

وكل ما اجى اي حدا من اصدقاءنا او اهلنا يزوروا البلد بالصيف كانوا يحكوا لنا قصص وقصص عن هاالموضوع وشو كانوا شرطه الحدود السوريه ( الجمارك ) يعملوا فيهم حتى انهم صاروا يكرهوا يجوا بالبر منشان ما يتعرضوا لها لمواقف .. وكان لازم من ضمن الهدايا اللي بدك تجيبها لقرايبك وصحابك تحسب حسابهم هنا كمان بهدية .. او تضطر تدفع رشوه ليمشوا لك وراقك ويمرقوك واذا ما رضيت تدفع.. كانوا يلطعوك 6 او سبع ساعات عالحدود .. لحتى يجي على بالهم يمرقوك .. فكان يختصر ويدفع على طول منشان يمشي وما يوقف بالشمس وخاصة اذا معه ولاد ..

هي الاحداث يتصير باغلب البلدان العربيه بس بسوريه كانت حصريه

رح احكي لكم حادثه من الحوادث اللي صارت معي انا شخصيا” مع شرطي مرور .. بس ضمن البلد يعني ومع مواطن معتر ومسكين طبعا هي قصة تعتبر عادية جدا ,وشيء لا يذكر من البلاوي السودا اللي كانوا يعملوها .. والرشاوي اللي كانوا ياخدوها

بس لانه هالحادثه حصلت معي مو قيل عن قال …واكيد كتير منكم صايره معه حوادث وقصص من هالنوع

اسمعوا :

المكان :امام مشفى المواساه
الزمان: الساعه الثانيه ظهرا” وقت الذروة

كنت طالعه من مشفى المواساه وزحمة سير كثيره ودرجة الحراره لا تطاق من الشوب .. وبعد انتظار شي ساعه اجت تكسي فاضيه طلعت فيها كان الشوفير رجال ختيار ووجهه حفر عليه الزمن كل بؤس وشقاء العالم .. مشيت هالسياره بعد ما خبرته لوين وجهتي ولسى ما مشي الدولاب كم متر سمعنا صفاره شرطي السير اللي عالموتور .. وقف ها الشوفير واجى الشرطي لعند الشباك الامامي وقال له : هات وراقك …
ومشي وقف بعيد عن السياره شوي .. قلتله للشوفير شو وين لسى ما مشيت بشو خالفت ؟ قال لي : لحظه يا بنتي شوي لشوف شو بده وتمتم كلمات ما فهمت منها غير” هالنهار من اوله نحس ”

اخد وراقه وشفته عم يحط مصاري بقلب دفتر الميكانيك ونزل .. اطلعت لورا وشفت الشوفير عم يعطيه الدفتر وفتحه الشرطي واخد المصاري من قلبه ورجع سكره وعطاه ياه

رجع الشوفير وهو عم يسب عالساكت فرجعت سالته :: خير عمو بشو خالفك شو عملت ؟؟ رد علي ما خالفت ولا شي بس متل العاده بدهم اللي فيه النصيب . صار وقت الغدا و بده يتغدى الافندي .. هلق من شوي كمان قبل ما تطلعي معي خالفني شرطي سير بالمزه.

ومشيت هاالتكسي .. وطول الطريق عم يحكي لي عن تجاوزات شرطة المرور معه وهمومه ومعاناته اليوميه معهم وكل يوم بيلحق له 100 ليره او اكتر شوي رشاوي للشرطه .. وانه هالسياره مو اله هو بيشتغل عليها وبيدفع لصاحبها 20 الف ليره بالشهر ويادوب هو بيبقى له حق خبز او فول ومسبحه وشوية خضرا لولاده الخمسه اللي كلهم بالمدارس ومصاريفهم بتكسر الضهر من اكل وشرب هدا عدا عن فواتير الكهربا والمي ..وحلف يمين انه اللحمه والدجاج كل شهرين لياكلوها مره

وانا عم قله طيب ليش بتسكتوا ليش ما بتشتكوا عليهم لقائد الشرطه

صرخ وقال لي شو وين عايشه يا بنتي كانك مو من هالبلد ؟؟ اي قائد الشرطه حرامي اكتر منهم هدول بيدفعوا مصاري لمعلمينهم منشان يحطوهن بهيك اماكن وبياخدوا منهم كل شهر المبلغ المعلوم يعني من هالك لمالك لقباض الارواح و طول الطريق عم يحكي لي عن قصص هيك بتصير معه كل يوم .. !!!! حتى وصلنا عند مدخل المنطقه اللي فيها بيتي.

وفجاه كمان بصفر له شرطي سير تاني منشان يوقف

قام الشوفير ضرب فرام قوي وحسيت انه الدركسيون طلع بايده ..وصف السياره ع جنب و متل اول مره وهو عم يتافف ويسب ويلعن .. حط مصاري بالدفتر

قلتله شو القصة كمان هدا بده يتسمم ؟؟ .. قال لي اي ..خليها لربك انشالله اقدر اخد خبز للولاد اليوم .. ونزل لعند الشرطي

اللي وقف ورا السياره عالشباك الخلفي وعطاه الدفتر والشرطي فتح الدفتر واخد المصاري وسكره بسرعه منشان ما انتبه لانه شافني عم اطلع فيه وعم يقول له يالله امشي

هون انا ما عاد في اسكت ..نزلت من السياره وقلت للشرطي وبعدين معكم شو هالحاله ؟
رد علي الشرطي بقرف وهو عم يتزورني وقال لي شو المشكله وانت مين حضرتك ؟
قلتله انت بتعرف شو المشكله ليش عم تاخد مصاري منه بشو خالف ؟؟
قال لي: انا !!!! انا ما اخدت شي
قلتله اي انت .. شفتك بعيني عم تاخدال 25 ليره اللي حطلك ياهن بالدفتر طبعا صار ينكر

قلتله: هلق من شوي وقفه شرطي مرور عند مشفى المواساه كمان واخد منه شو الشغله فلتانه ما في قانون ؟ قال لي انتي شو دخلك ؟ ومين انت ؟

قمت رديت عليه بكل ثقه : انا بنت مسؤول والله لاشتكي عليكم لقائد الشرطه

قام الشرطي بحلق عيونه واطلع فيه وقال له عن جد وقفك شرطي عند المشفى ؟؟ طيب ليش ما حكيت يالله روح يا زلمه وامشي بسرعه من قدامي يالله لشوف سماح هالمره ما رح خالفك .. و طبعا ما رجع له ال25 ليره !!

هي مره من ملايين المرات اللي كانوا شرطه مرورنا المحترمه وع اساس هنا “حامين الحمى” يتعاملوا فيها مع الناس وطبعا ما فيك تشتكي على اي شرطي لانه القانون معه وقادر يلفق لك اي مخالفه ويتحطط عليك ويحجز لك السياره كم يوم ويخليك تبوس الصرامي وتدفع مبالغ لتفك الحجز عن السياره اللي انت عايش منها متل حالة هالشوفير المعتر لانها مصدر رزقه الوحيد

وكانوا هالشوفورية المعترين متل صاحبنا واللي بيشتغلوا على سيارات عمومي ومو الهم يدفعوا نص شغلهم اذا مو اكتر لشرطة السير

انا هون ما رح لوم شرطي السير لوحده.. رح لوم كمان الناس اللي كانوا يشجعوهن عالرشوه وعودوهن عليها لحتى يمشوا امورهم وصار الانسان البسيط والفقير يدفع ثمن هالعادة
وما ننسى كمان يا فرعون مين فرعنك ؟ قال له ما لقيت حدا يردني .. يعني بالمشربحي للناس اللي عم يقولوا ليش قمتوا بثورة

يا اخي كنا عايشين ومبسوطين وعين الله تحرسنا .. بس هيك كترة غلبة حبينا نقوم بثوره

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.