وقال تومويوكي تاناكا المسؤول في ادارة منطقة كوماموتو في جزيرة كيوشو ان عشرة اشخاص قتلوا في الزلزال الجديد. وكان زلزال قوي ضرب المنطقة نفسها الجمعة وادى الى سقوط تسعة قتلى على الاقل.

من جهتها، تحدثت شبكة التلفزيون اليابانية ان اتش كي عن سقوط 15 قنيلا و760 جريحا على الاقل، بينما اشار ناطق باسم الحكومة اليابانية الى عدد كبير من اللاشخاص العالقين تحت الانقاض.

وكان مسؤول آخر في ادارة مقاطعة كوماموتو تحدث في حصيلة سابقة عن مقتل “سبعة اشخاص”.

وادى انزلاق للتربة الى جرف عدد كبير من المنازل وقطع احدى الطرق السريعة في منطقة. وكان الزلزال الاول الحق اضرارا بالمباني القديمة، لكن الهزة التي وقعت ليل الجمعة السبت ادت الى اضرار في مبان اكبر وانهيار بعضها في منطقة كوماموتو

وذكر مسؤول في الادارة نفسها ان احد عشر شخصا عالقون في مبنى جامعي للشقق في منطقة مينامي-اسو القريبة من موقع انزلاق التربة. واضاف ان وضعهم غير معروف ولا يعرف ما اذا كانوا جميعا من الطلبة.

وشكلت السلطات منذ مساء الخميس خلية ازمة حول رئيس الوزراء شينزو آبي واعلنت حالة الكارثة الطبيعية.

والزلزال الذي تلته ايضا هزات ارتدادية عديدة هو الاعنف من بين اكثر من مئة هزة ضربت جزيرة كيوشو وتحديدا منطقة كوماموتو منذ مساء الخميس.

وكان تسعة اشخاص قتلوا واصيب حوالى 900 بجروح بينهم حوالى 50 اصاباتهم بالغة من جراء زلزال اول وقع مساء الخميس بقوة 6,5 درجات وتلته هزات ارتدادية عديدة.

والسبت افادت السلطات عن ثوران طفيف في بركان اسو الواقع في جزيرة كيوشو، لكنها لم تصدر اي انذار بشأنه كما انها لم تربط بين ثورانه وتزامنه مع الزلازل.