روسيا ترسل دفعة ثانية من طائرات مقاتلة ميغ 29 إلى سوريا

هل ستنقل الطائرات الروسية، عبر سوريا، إلى ليبيا من جديد؟

30
قسم الأخبار

نقلت وكالة رويترز عن سفارة موسكو بدمشق أن روسيا أرسلت مجموعة من الطائرات المقاتلة من طراز ميج-29 لسوريا وإن طيارين سوريين يستخدمون بالفعل الطائرات للقيام بمهام داخل المجال الجوي للبلاد، بعد نقلها من مطار حميميم إلى مطارات أخرى، وأن الدفعة الأحدث من الطائرات كانت لجيش النظام السوري.

طائرات لدعم حفتر في ليبيا

بحسب رويترز، فقد اتهمت الولايات المتحدة في أواخر مايو أيار روسيا بإرسال طائرات مقاتلة عبر سوريا إلى ليبيا لدعم المرتزقة الروس الذين يقاتلون في صف قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) بقيادة خليفة حفتر.

وقالت إن الطائرات وصلت ليبيا بعد إعادة طلائها لإخفاء أصلها الروسي في سوريا، مشيرة إلى أن الطائرات ستوفر على الأرجح دعما جويا قريبا، وبحسب رويترز، فإن وزارة الدفاع الروسية لم ترد على طلب الوكالة للتعليق.

طائرات تحمل صواريخ دقيقة

في سياق متصل، ذكرت مصادر تابعة للمعارضة ، أن طيران النظام السوري شن يومي الثلاثاء والأربعاء 3 حزيران/ مايو، ضربات دقيقة بصواريخ أرض جو ذكية عبر طائرتين من طراز ميغ 29 المطورة ضد أهداف تابعة لمقاتلي الحزب التركستاني الإسلامي ومقاتلي أجناد القوقاز في ريف ادلب المتاخم لريف اللاذقية الشمالي والقريب من طريق الـ M4.

الهبوط في مطار حميميم

من جانبه ، أشار مو قع الدفاع العربي، أن هناك احتمالا أن تكون طائرات الميغ، هي بالفعل طائرات تابعة لسلاح الجو السوري التي أعيدت إلى روسيا لإصلاحها، لكن لم يتم الإبلاغ عن أي رحلات مغادرة.

هناك أيضاً احتمال بأن الطائرات ليست حتى متجهة إلى سلاح الجو السوري على الإطلاق ، حيث حلقت الطائرة إلى القاعدة الجوية الروسية حميميم وليس مباشرة إلى قاعدة السين الرئيسية لمقاتلات MiG-29 السورية. كما قد تكون الطائرات لبلد أفريقي حيث تم استخدام قاعدة حميميم كمرحلة توقف للتزود بالوقود.

مصدر رويترز سانا موقع الدفاع العربي
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.