روسيا تتخذ قراراً يخص ضباطاً شاركوا “بالعمليات العسكرية” في سوريا

جاء في “المذكرة التوضيحية” لوزارة الدفاع “هذه الحاجة مرتبطة بحقيقة أنه في الفترة ما بين أعوام 2014 – 2019 اكتسب العديد من كبار الضباط في القوات المسلحة الروسية خبرة قتالية وفيرة في ظروف العمليات العسكرية في الجمهورية العربية السورية”.

قسم الأخبار

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، الاثنين 31 أغسطس/ آب 2020، أن موسكو تصوغ مشروع مرسوم رئاسي جديد يسمح بتعيين جنرالات شاركوا في العمليات العسكرية في سوريا في مناصب بالمؤسسات التعليمية العسكرية العليا ومراكز التجنيد.

وجاء في “المذكرة التوضيحية” لوزارة الدفاع لمشروع هذا المرسوم، والتي نقلتها وكالة سبوتنيك أن “هذه الحاجة مرتبطة بحقيقة أنه في الفترة ما بين أعوام 2014 – 2019 اكتسب العديد من كبار الضباط (الجنرالات) في القوات المسلحة الروسية خبرة قتالية وفيرة في ظروف العمليات العسكرية في الجمهورية العربية السورية”.

وأضافت المذكرة: “فضلاً عن خبرة في قيادة القوات في أراضي ميادين تدريب مجهولة باستخدام أحدث أنواع الأسلحة والمعدات العسكرية.

وأوضحت المذكرة أنه سيكون نقل هذه الخبرة إلى طلبة الأكاديميات العسكرية والأكاديمية العسكرية لهيئة الأركان العامة للقوات المسلحة بمثابة ضمان لرفع مستواهم المهني”.

وبحسب الوزارة فإن هذا المرسوم يقترح أن يتم تعيين الجنرالات للعمل في المؤسسات التعليمية العسكرية العليا ومراكز التجنيد، وذلك في مناصب ذات مستوى أقل شأنا من مناصبهم السابقة بسبب عدم إمكانية توفير مناصب مماثلة في المؤسسات التعليمية ومراكز التجنيد ولكن مع الحفاظ على رواتبهم السابقة.

تصريحات بوتين

صرّح الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” كثيراً أن التدخل العسكري في سوريا حقّق لقواته “ميداناً نوعياً” في اكتساب “الخبرات القتالية”، إضافة إلى إجراء “اختبارات ناجحة” على عدة أنواع من الأسلحة الروسية الثقيلة والذخائر.

تجدر الإشارة إلى أن التدخل العسكري الروسي في سوريا بدأ في نهاية شهر أيلول من عام 2015، بعد أن طلب الرئيس السوري بشار الأسد دعمًا عسكريًا من موسكو.

مصدر سبوتنيك وكالات
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.