رمضانيات (٤)

لم أعدْ أذكرُ تاريخَ اعتقالِك

خاص بالأيام - حليم العربي

في ذكرى سجنك الثالثة
أو الرابعة أو الخامسة
لا أعلمُ
قد فقدتُ الذاكرةَ

لم أعدْ أذكرُ تاريخَ اعتقالِك
وكم رمضان لبثتَ
يا أخي
في سجونِهم الجائرةِ؟

كم تهمةٍ وجّهتُ لك
على مدارِ خدمتِك؟
لم تحبْ أسرتَك الثائرةَ

لم تحتفظْ
بصورةِ أخيك الشهيد
في كرت الذاكرةِ
لم تختلسْ النظرَ لوجِهه
كلما انفردْتَ بنفسِك
في مزرعتِهم (دمشقُ المحاصرة)
لم تهمسْ في أذنِ أمِك
إنْ غلبَك الشوقُ لها
لمَ يزورها طيفُك منذُ خمسةَ أعوامٍ
بلا إذنِ الجبابرةِ؟

أخبرني أخي
كيف تصومً وتفطرُ
وما أشرقَتْ شمسُك
ولا غابتْ من ليلةِ اعتقالِك الباردةِ

أخبرني
كيفَ تحصي الوقتَ؟
أم قد توقفَ عند ساعةِ السحرِ
القريبةِ من صرخةِ الموتِ
على أبوابِ الآخرةِ

قد وصلَنا بريدُك أخيراً
مع الحمامِ الزاجلِ
ليخبرنا أنّك لم تزلْ صلباً شامخاً واقفاً
لم تزلْ نفسُك
رغم كل الشبح والتعذيب حاضرةً
ربنا متّعنا برؤيةِ أخينا
كما عهدْناه كبيراً
مربياً رحيماً
يعطي دون أن ينتظرَ رداً
مهما دارتْ عليه الدائرةِ

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.