رغم الحظر القضائي وسائل إعلام لبنانية تذيع مقابلات للسفيرة الأميركية

سفيرة واشنطن قالت في وقت سابق إن “مليارات الدولارات ذهبت إلى دويلة حزب الله، بدل الخزينة الحكومية”…

69
قسم الأخبار

أصدر قاضي الأمور المستعجلة في صور، محمد مازح، السبت 27 حزيران/ يونيو، قراراً يمنع بموجبه أي وسيلة إعلامية لبنانية من أخذ تصريح من السفيرة الأميركية دوروثي شيا، في حين ،قالت السفارة الأميركية في بيروت في تغريدة على تويتر: “نؤمن بشدة بحرية التعبير والدور المهم الذي تلعبه الصحافة الحرة في الولايات المتحدة وفي لبنان”.

بعض ما جاء في القرار

من تفاصيل القرار، أنه يمنع «أي وسيلة إعلامية لبنانية أو أجنبية تعمل على الأراضي اللبنانية، سواء أكانت مرئية أو مسموعة أو مكتوبة أو إلكترونية من إجراء أي مقابلة مع السفيرة الأميركية، أو أي حديث معها لمدة سنة، تحت طائلة وقف الوسيلة الإعلامية عن العمل لمدة مماثلة في حال عدم التقيد بهذا القرار، وتحت طائلة إلزام الوسيلة بدفع 200 ألف دولار أميركي كغرامة إكراهية» في حال عدم الالتزام بهذا الأمر. وأبلغ القاضي وزارة الإعلام والمجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع بهذا القرار، لتعميمه على وسائل الإعلام.

من تقدم بالدعوى؟

في السياق، جاء الحكم بناء على دعوى تقدمت بها اللبنانية فاتن علي قصير التي قالت خلال مقابلة مع قناة « العربية الحدث» السبت ، إن تصريحات السفيرة “مسيئة للشعب اللبناني ومثيرة للفتن والعصبيات، ومن شأنها تأجيج الصراعات المذهبية والطائفية، وتشكل خطراً على السلم الأهلي والعيش المشترك”

وزارة الإعلام ترفض القرار

من جانبها، رفضت وزيرة الإعلام منال عبد الصمد القرار، وقالت في تغريدة على تويتر: “أتفهم غيرة القضاء على أمن الوطن من تدخل بعض الدبلوماسيين في شؤونه الداخلية؛ لكن لايحق لأحد منع الإعلام من نقل الخبر والحد من الحرية الإعلامية. وفي حال لدى أحد مشكلة مع الإعلام فليكن الحل عبر وزارة الإعلام والنقابة والدور الاستشاري للمجلس الوطني للإعلام، وانتهاءً بمحكمة المطبوعات”.

الإعلام اللبناني يتجاهل القرار

في المقابل، أذاعت وسائل الإعلام اللبنانية مقابلات مع السفيرة الأميركية دوروثي شيا الأحد 28 حزيران/ يونيو، متجاهلة الحكم القضائي، وفي إحدى اطلالاتها الإعلامية المتعددة الأحد قالت شيا لقناة “إم.تي.في ” التلفزيونية إن مسؤولا حكوميا كبيرا أكد لها أن المحكمة ليس لديها سلطة فرض مثل هذا الحظر وأن الحكومة ستتخذ خطوات للعدول عن القرار.
ووصفت شيا قرار المحكمة بأنه محاولة “محزنة” لإسكات الإعلام، وقالت إنه يتعين على الحكومة التركيز أكثر على تطبيق إصلاحات اقتصادية. وقالت “اتمنى أن نحاول جميعا تجاوز هذا الموقف”.

موقف حزب الله

من جهته، اعتبر النائب عن حزب الله اللبناني، حسن فضل الله، الأحد، أن التصريحات الأخيرة للسفيرة الأمريكية في بيروت دوروثي شيا، “تشكل اعتداء سافرا على سيادة بلدنا وكرامته الوطنية”.

ودعا فضل الله في تصريحٍ إعلامي، “السلطات اللبنانيّة وفي مقدمها وزارة الخارجية للتحرك الفوري لإلزام سفيرة الولايات المتحدة، باحترام القانون الدولي، الذي يحدد واجبات الدبلوماسيين، والتزام القوانين اللبنانية النافذة”.

من تصريحات السفيرة

يذكر أن القرار القضائي اللبناني، جاء بعد تصريحات للسفيرة الأمريكية، لقناة العربية الحدث قالت فيه إن “مليارات الدولارات ذهبت إلى دويلة حزب الله، بدل الخزينة الحكومية”، كما أعربت عن قلقها البالغ من “حزب الله”، الذي قالت إنه “بنى دولة داخل الدولة في لبنان”.

مصدر الأناضول العربية الحدث إم تي في، مواقع التواصل
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.