رشة مازهر…

كتب الدكتور فيصل القاسم على صفحته الشخصية

في احدى اللقائات التلفزيونيه
الرئيس اللبناني الراحل شارل حلو وفخامة رئيس الجمهورية السورية شكري القوتلي في بيروت منتصف الستينيات.

قبل وفاته مطلع عام 2001 تحدث الرئيس حلو عن علاقته التاريخية مع سوريا والشعب السوري. عندما سأله المذيع عن بداية حياته المهنيّة، اجاب أنه وبعد تخرجه من الجامعة اليسوعية عام 1934 عمل صحفيّاً يكتب باللغة الفرنسيّة في احدى جرائد حلب.

الجواب ازعج المذيع طبعاَ: “ولماذا في سوريا وليس في لبنان؟”
فأجابه الرئيس اللبناني بكلّ هدوء وثقة: “في ذلك الوقت، إذا كنت تريد أن تبني لنفسك سيرةً ذاتيّةً محترمةً، عليك أن تعمل في سوريا واذا اردت أن تصل الى نخبة النحبة في المشرق العربي، فعليك ان تعمل بحلب!”

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.