ردّا على إطلاق صواريخ صوب أراضيها إسرائيل تستهدف بالطيران مواقع في جنوب لبنان

قال الجيش الإسرائيلي في بيان إن ثلاثة صواريخ أطلقت من لبنان، سقط اثنان منها داخل إسرائيل بينما لم يتجاوز الثالث الحدود. وقال شهود في لبنان إن عدة صواريخ أطلقت صوب إسرائيل.

فريق التحرير- الأيام السورية

ذكرت وكالة رويترز أن صاروخين أُطلقا من لبنان يوم الأربعاء 4 آغسطس / آب 2021 سقطا في إسرائيل التي ردت بعدة قذائف من نيران المدفعية، وقالت خدمة الإسعاف الإسرائيلية إنه لم تقع خسائر في الأرواح على الجانب الإسرائيلي من الحدود حيث تسبب الصاروخان في نشوب حرائق في الأحراش.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الصاروخي الذي انطلق من منطقة في جنوب لبنان.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان إن ثلاثة صواريخ أطلقت من لبنان، سقط اثنان منها داخل إسرائيل بينما لم يتجاوز الثالث الحدود. وقال شهود في لبنان إن عدة صواريخ أطلقت صوب إسرائيل.

 

ضربات جوية إسرائيلية

في السياق، وجهت الطائرات الإسرائيلية في وقت مبكر من صباح يوم الخميس 5 آغسطس/آب، ضربات لما قال الجيش إنها مواقع إطلاق صواريخ في جنوب لبنان، وقال الجيش في بيان “ضربت طائرات مقاتلة مواقع إطلاق وبنية تحتية استخدمت للإرهاب في لبنان وانطلقت منها الصواريخ”. وأضاف أنه قصف أيضا منطقة أُطلقت صواريخ منها في الماضي.

بحسب تلفزيون المنار التابع لحزب الله، فقد “أقدمت طائرات العدو الإسرائيلي.. على تنفيذ غارتين استهدفتا منطقة الدمشقية في خراج بلدة المحمودية جنوب لبنان”. ولم ترد أنباء عن سقوط قتلى أو جرحى.

 

احتجاج لبناني

من جهته، قال الرئيس اللبناني ميشال عون إن الضربات أظهرت “وجود نوايا عدوانية تصعيدية” تجاه لبنان.

وأضاف في تغريدة على موقع تويتر أن الضربات “انتهاك فاضح وخطير لقرار مجلس الأمن رقم 1701 وتهديد مباشر للأمن والاستقرار في جنوب لبنان”، كما طلب رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية حسان دياب، من وزيرة الخارجية زينة عكر، تقديم شكوى عاجلة إلى مجلس الأمن الدولي بشأن عدوان إسرائيل على لبنان الأربعاء والخميس، وطالب دياب الوزيرة عكر بـ«الإيعاز إلى مندوبة لبنان لدى الأمم المتحدة السفيرة أمل مدللي، تقديم شكوى عاجلة إلى مجلس الأمن الدولي بشأن العدوان الإسرائيلي على لبنان»، حسب بيان صادر عن رئاسة مجلس الوزراء ، حسبما نقلت وكالة الأنباء الألمانية.

 

رسالة إسرائيلية

من جانبه، قال وزير الدفاع الإسرائيلي بيني جانتس متحدثا لتلفزيون واي نت “هذا هجوم يهدف لتوجيه رسالة … من المؤكد أن بإمكاننا القيام بالكثير ونأمل ألا نصل لذلك”.

وقال جانتس إنه يعتقد أن فصيلا فلسطينيا أطلق الصاروخين. وسبق أن أطلقت فصائل فلسطينية صغيرة في لبنان صواريخ على إسرائيل.

وكان الجيش الإسرائيلي أطلق مساء أمس الأول الاثنين تمرينا عسكريا على طول الحدود مع لبنان، وقال إن هدفه هو “فحص جاهزية قوات الجيش ومدى استعدادها لأيام قتالية محتملة على الحدود مع لبنان”.

مصدر وكالة الأنباء الألمانية رويترز تلفزيون المنار
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.