راموس يشارك في حملة “أطول جوول” لدعم الأطفال اللاجئين

شارك لاعب كرة القدم الإسباني سيرجو راموس في حملة لدعم الأطفال اللاجئين حول العالم، أطلقتها منظمة اليونيسيف في اليوم العالمي للاجئين  تحت عنوان “أطول جوول من أجل الأطفال اللاجئين”.

وتعتمد الحملة على فيديوهات شخصية ينشرها داعمو الحملة لأطول كلمة “جوول”، حيث يقوم كل من يريد دعم الحملة بنشر فيديو خاص به على صفحة الحملة في موقع اليونيسيف الرسمي.

وظهر لاعب المنتخب الإسباني وفريق ريال مدريد في فيديو نشرته منظمة اليونيسيف كجزءٍ من حملتها التي انطلقت اليوم (الأربعاء) 20 يونيو/ حزيران، حيث يبدأ الفيديو بإحصائية تقول إنَّ 50 مليون طفلاً حول العالم لاجئون، ثمّ ينتقل إلى قصّة الطفل سانتياغو الذي لجأ من بوليفيا إلى إسبانيا.

ويضيء الفيديو جانباً من معاناة الأطفال اللاجئين حيث يشعرون بالوحدة وعدم التقبّل من الآخر، إلّا أنّ كرة القدم قدمت حلّاً للطفل سنتياغو ليحصل على أصدقاءٍ إسبان، يشاركونه حب كرة القدم، ويظهر راموس في نهاية الفيديو طالباً اللعب مع الأطفال المتفاجئين والفرحين بقدوم راموس.

وسبق لراموس  المشاركة في حملةٍ لدعم اللاجئين قام بها لاعبون عالميون ( رونالدو، وميسي، ونادي بايرن ميونخ)، حيث نشر تغريدةً، في سبتمبر/ أيلول 2015، على حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، قال فيها: “هم خائفون ومنهكون، اللاجئون السوريون بحاجة إلينا”.

منظمة الأمم المتحدة نشرت يوم الثلاثاء الفائت تقريرها (اتّجاهات عالمية) أكّدت فيه أنَّ عدد النازحين حتى نهاية عام 2017 بلغ 68.5 مليون شخص، وهو رقم ضخم جداً.

يشار إلى أنَّ هذه الحملة تأتي في وقتٍ تقوم فيه الولايات المتحدة بتطبيق سياسة عدم التسامح مع اللاجئين التي أطلقها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حيث أعلنت الحكومة الأمريكية يوم الاثنين الفائت فصلها أكثر من 2300 طفل وقاصر عن أهاليهم أو الأوصياء عليهم خلال خمسة أسابيع فقط، عقاباً لهم بعد أن عبروا إلى الولايات المتحدة لاجئين خلسةً.

 ودفع سلوك الحكومة الأمريكية المتحدّث باسم الحكومة الفرنسية بنيامين جريفو بالقول: “نحن لا نتشارك نموذج الحضارة نفسه مع الولايات المتحدة ، من الواضح أنّنا لا نتشارك بعض القيم”، بحسب ما ذكر تلفزيون فرنسا2 يوم الثلاثاء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.