دير الزور: قوات سوريا الديمقراطية تواصل هجماتها على آخر جيوب داعش

الأيام السورية/ قسم الأخبار

بدأت قوات سوريا الديمقراطية مساء الأمس الأحد 10 أذار/مارس هجوماً مكثفاً على قرية الباغوز والتي تشكل آخر جيب يسيطر عليه تنظيم “داعش” في شرق سوريا.

استهلت القوات الهجوم بضربات جوية استهدفت مخازن ذخيرة تابعة للتنظيم. ترافقت مع قصف مدفعي مكثف طال المخيم الذي يتجمّع فيه ما تبقى من مقاتلي التنظيم وعائلاتهم، الذين رفضوا الخروج خلال الأيام الماضية ضمن المهلة التي أُعلن عنها لضمان إجلاء آمن للمدنيين، مما تسبب بسقوط ضحايا في صفوف سكان المخيم.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية قد أعلنت عن مهلة أخيرة لانسحاب عناصر التنظيم والمدنيين المحاصرين في مخيم الباغوز عبر ممرات آمنة حددتها مسبقاً باتجاه مناطق سيطرتها وحددت سلفاً أن هذه المهلة تنتهي مساء يوم الأحد 10أذار/مارس

وتوقفت الهجمات نسبياً خلال فترة المهلة الممنوحة بهدف إنقاذ ما تبقى من المدنيين، وحسب بيان سابق لقوات “قسد” جاء فيه “خلال المهلة التي منحتها قوتنا لعناصر “داعش” للاستسلام، استطاعت أن تحرر عشرات آلاف المدنيين وتم نقلهم إلى مخيمات الإيواء، واستسلم أكثر من /4000/ إرهابي لقواتنا، ومن تبقى داخل الباغوز رفضوا الاستسلام لذلك ستتحرك للقضاء عليهم”.

مصدر وكالات
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.