“دفاعاً عن حق سلطة الشعب”

صحيفة شرق الإيرانية والتي تعتبر انها محسوبة على الإصلاحيين في ايران تؤيّد في افتتاحيتها الشعب التركي في حفاظه على مكتسبات الديمقراطية، ورفض الانقلاب العسكري.

تقول الافتتاحية إن ظاهرة تدخل القوات العسكرية في نظم الحكم ظاهرة عميقة الجذور في منطقة الشرق الأوسط، وتركيا من أكثر دول المنطقة تعرضاً للانقلابات العسكرية، لكن الحضور الشعبي في قلب الأزمة ووعي المسؤولين الأتراك والزعماء السياسيين، سواء المؤيدين لأردوغان أو المعارضين له، أنهيا تلك الحقبة السوداء من التاريخ التركي، ولم يعد بالمقدور الحديث عن انقلابات عسكرية في تركيا مرة أخرى، مبينة أن ما حدث فجر السبت قضى على احتمالية الانقلابات العسكرية في تركيا للأبد.

كاتب الافتتاحية، وهو محمد علي سبحاني مدير عام شؤون الشرق الأوسط السابق بالخارجية الإيرانية، يريد أن يعمّم ما حدث في الشرق الأوسط على منطقة الشرق الأوسط، وكأنه يوجّه السياسيين الإيرانيين، محافظين وإصلاحيين، بتعلم الدرس، ورفض الانقلابات العسكرية، خاصة بعدما زاد صعود نجم قاسم سليماني، وبدأ الحديث في إيران عن دور أكبر للحرس الثوري، لاسيما لدى حدوث الفراغ السياسي برحيل خامنئي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.