دعماً للمعتقلات السوريات (قافلة الضمير) تنطلق من مدينة إسطنبول

الأيام السورية؛ داريا الحسين - إسطنبول

تحت رعاية مجموعة من منظمات المجتمع المدني التركية انطلقت صباح اليوم الثلاثاء 6-3-2018 “قافلة الضمير من أجل النساء”، من ميدان (يني كابي) في مدينة إسطنبول، للتضامن مع النساء المعتقلات بشكل غير قانوني في سجون الأسد.

ستمرّ القافلة التي تضمّ 200 حافلة بعدة محافظات (إزميت، وصقريا، وأنقرة، وأضنة) لتصل إلى محطتها الأخيرة في محافظة (هاتاي) جنوب تركيا في اليوم العالمي للمرأة الموافق لـ 8 آذار/مارس، حيث ستوجّه النساء المشاركات من هناك رسالة إلى العالم تنادي بالحرية للنساء السوريات المعتقلات في سجون نظام الأسد.

عقب وصول الحملة إلى الحدود السورية التركية في هاتاي ستقوم المشاركات بزيارة لمخيمات اللجوء، وستلتقي عدداً من النساء السوريات هناك، قبل أن تعود إلى إسطنبول.

بحسب القائمات على الحملة فإنّها تهدف إلى لفت الأنظار إلى المآسي التي تتعرّض لها النساء في سوريا، كما تهدف إلى إطلاق مبادرة من أجل إطلاق سراح النساء المحتجزات والمعتقلات في سجون النظام منذ سنوات دون سبب.

بحسب المحامية غولدن سونماز (نائب رئيس حركة حقوق الإنسان والعدالة في تركيا) أنّه منذ انطلاق الثورة السورية هناك 13 ألفًا و581 سيدة سورية تعرضن في سجون النظام للتعذيب والاغتصاب، وسوء المعاملة، و 6 آلاف و736 سورية، بينهن 417 طفلة، يقبعن حالياً في السجون، ويتعرّضن لتلك المآسي.

شاركت في القافلة آلاف النساء من مختلف الأعراق والديانات والثقافات من 55 دولة، بالإضافة إلى 200 امرأة بوسنية، بينهن أمهات فقدن غالبية أقربائهن في مذبحة سربرنيتشا.

قالت ممثلة جمعية “تحالف الثقافات البلقانية”، أنيدا غويو، إنّ “العالم يلتزم الصمت إزاء استمرار اعتقال العديد من النساء السوريات”.

وأضافت أنّ “النساء المشاركات في القافلة سيوجهن مناشدة إلى العالم، في 8 مارس (آذار الجاري) لمساعدات السوريات اللاتي يتعرّضن للتعذيب”.

وتنظم القافلة “هيئة الإغاثة الإنسانية التركية” (IHH)، وتشارك فيها من تركيا جهات عدة حكومية وأهليّة، منها: رئاسة الشؤون الدينيّة، ونقابة المعلمين، وحركة الإنسان والحضارة، ورابطة الحقوقيين، ومنظمة أوزغور در، ووقف الأنصار، ورابطة الديمقراطية والمرأة، وحركة حقوق الإنسان والعدالة، ورابطة الأطباء الدوليين، ووقف الشباب التركي، ووقف الأقداف، ووقف المنظمات الطوعية التركيّة، ورابطة المنظمات الأهليّة في الدول الإسلامية.

(فيديو خاص بالأيام يظهر تجمع الحافلات التي ستنقل المشاركات إلى الحدود التركية السورية)

مصدر وكالة الأناضول ناشطون
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.