دراسة علمية: مراهق من بين 20  اخترق حاسوباً

713
إعداد| آلاء محمد

مع التطور التكنولوجي السريع في العالم وتعلق عدد كبير من الأشخاص بالانترنت وعلوم الحاسوب وخاصة المراهقين وشغفهم الكبير به، أدى ذلك إلى انتشار ظاهرة التهكير للمواقع الإلكترونية ولصفحات مواقع التواصل الاجتماعي بينهم بشكل لافت.

وهو ما أكّدته دراساتٌ أجمعت على أنَّ التهكير بدأ على يد مراهقين شغوفين بالتكنولوجيا.

وفقاً للدراسة التي أجرتها “كلية لندن الجامعية” University College London، في المملكة المتحدة، فإنَّ : ” مراهقاً من كل 20 أقرّ للباحثين باختراقه جهاز كمبيوتر، خلال العام الماضي. وأقل من 1 في المائة من المشاركين أرسل فيروس”.

وأكدت أنّ ثلثي القراصنة الإلكترونيين بدأوا بالقرصنة قبل إتمامهم لعمر 16 سنة.

تتبعت الدراسة 19500 طفل وُلدوا مطلع القرن الحالي في بريطانيا، وأجريت الاستطلاعات في 2015 و2016، ومن المقرّر إجراء مزيد من الدراسات في العام الحالي.

والهاكرز: “مجموعة من المبرمجين الأذكياء الذين كانوا يتحدّون الأنظمة المختلفة ويحاولون اقتحامها، وليس بالضرورة أن يكون في نيتهم ارتكاب جريمة أو حتى جنحة، ولكن نجاحهم في الاختراق يعتبر نجاحاً لقدراتهم ومهارتهم”.

أشهر الهاكرز في العالم:

1_ السعودي “ريموتر”

عمره 18 عاماً عندما بدأ بالتهكير، اخترق موقع الجزيرة عام 2006 وموقع شركة مايكروسوفت.

يدرس ويعيش في الولايات المتحدة، ترك رسالة عام 2006 كشف فيها هويته السعودية ولديه “هاشتاغ- وسم- وصفحة وتويتر، ويمكن التعرف عليه من أعماله ونصوصه”.

 

2_ كيفن مينتيك

الهاكر الأكثر شهرة في جيله، ووصفته وزاره العدل الأمريكية بأنه “مجرم الكمبيوتر الأكثر طلبًا في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية “، حيث اخترق أنظمة الكمبيوتر لأكبر شركات التكنولوجيا والاتصالات في العالم بما في ذلك نوكيا وموتورولا.

قُبض عليه عام 1995 واعترف بالعديد من التهم الموجّهة إليه، قضى فترة عقوبة السجن 5 سنوات، ليطلق سراحه المشروط عام 2000.

كيفن مينتيك _ forbes

3_ مايكل كالي

اشتهر بعمر الخامسة عشر حيث اختراق أكبر مواقع المتاجر في العالم، ففي عيد الحب عام 2000 استخدم الاسم المستعار MafiaBoy وأطلق سلسله من الهجمات من خلال 75 كمبيوتر في 52 شبكة، مما أثر على مواقع مثل أمازون وياهو وإى باي. وعلي إثر ذلك ألقي القبض عليه وحكم عليه بثمانية أشهر وتقييد استخدامه للإنترنت وغرامة.

مايكل كالي _ يوتيوب

4_ أدريان لامو

اشتهر اسمه بعد قيامه باقتحام قاعدة بيانات جريدة نيويورك تايمز وأضاف اسمه إلى قاعدة البيانات الخاصة بالخبراء، ولقب بهاكر بلا مأوى لاستخدام المقاهي والمكتبات ومقاهي الإنترنت كقواعد لما يقوم به من قرصنة.

أدريان لامو _ ausdin.net

 

 

مصدر العربي الجديد، يوتيوب، ساسة بوست
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.