داعش يتبنى الهجوم على الحافلة العسكرية وقوات التحالف الدولي تنفذ إنزالاً جوياً

حالة من الاستياء سادت في مناطق سيطرة النظام نتيجة الاحتفالات بليلة رأس السنة في نفس اليوم الذي وقع فيه الهجوم على قافلة مبيت لعناصر من قوات الجيش كانوا في طريقهم الى دير الزور.

قسم الأخبار

تبنى تنظيم “داعش” الهجوم الذي استهدف قافلة لعناصر من قوات الجيش كانوا في طريقهم الى دير الزور الأربعاء الماضي.

بيان تبني العملية

جاء في بيان للتنظيم نشرته وكالة “أعماق” التابعة لداعش الجمعة 1 كانون الثاني/ يناير 2021، أن 40 عنصرا من “الفرقة الرابعة” في قوات النظام قتلوا وأصيب ستة آخرون في كمين لمقاتلي التنظيم على طريق حمص – دير الزور

وأوضح البيان؛ أن مقاتلي التنظيم نصبوا كمينا لحافلة محملة بجنود من “الفرقة الرابعة” التابعة لجيش النظام السوري قرب مدينة السخنة، وعند وصولها إلى مكان الكمين فجر المقاتلون عبوات ناسفة فيها، وهاجموها بالأسلحة الثقيلة، ما أدى إلى احتراقها ومقتل وإصابة كل من كان على متنها.

وأضاف البيان؛ “الناجون من الكمين وعددهم ستة عناصر أصيبوا بجروح وحروق شديدة، كما دمرت الحافلة التي تقلهم بالكامل، فيما تمكنت حافلة أخرى من النجاة بحسب بعض المواقع المحلية، وذكر البيان أن جميع مسلحي داعش عادوا إلى مواقعهم سالمين.

حملة عسكرية

ومن جهته، نقل المرصد السوري لحقوق الإنسان، عن مصادر، بأن قوات النظام مدعومة بقوات “الدفاع الوطني” ولواء “القدس”، بدأت بحملة عسكرية واسعة منذ صباح الجمعة 1 كانون الثاني/ يناير 2021 على مواقع انتشار تنظيم داعش في البادية الجنوبية لمحافظة دير الزور، وذلك بدعم جوي من الطائرات الروسية، التي بدأت بدورها بتنفيذ عشرات الضربات الجوية على مواقع التنظيم في المنطقة ومناطق أخرى ضمن مثلث حماة ـ حلب ـ الرقة.

وأشار المرصد إلى ارتفاع تعداد قتلى “الفرقة الرابعة” وقوات النظام إلى 39 بينهم 8 ضباط برتب مختلفة، إضافة إلى وجود عدد من الإصابات بعضها بحالات حرجة.

وقال المرصد إن حالة من الاستياء سادت في مناطق سيطرة النظام نتيجة الاحتفالات بليلة رأس السنة في نفس اليوم الذي وقع فيه الهجوم الأكبر منذ عامين. وتخلل الاحتفالات إطلاق نار في الهواء بشكل كثيف فيما ألغى التلفزيون الرسمي السهرات التي كانت مخصصة للاحتفال بالعام الجديد.

قوات التحالف الدولي تنفذ إنزالاً جوياً

نفذت قوات التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، عملية إنزال جوي استهدفت خلية تابعة لتنظيم داعش في محافظة دير الزور، بعد ساعات من الهجوم العنيف الذي أوقع عشرات القتلى والجرحى من قوات النظام.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن قوات التحالف الدولي ضد داعش، قامت بالإنزال الجوي على طريق بادية الروضة شمال شرق دير الزور فجر أمس وسط تحليق مكثف لطائرات مسيرة ومروحية، وأكد ان إحدى الطائرات استهدفت بالصواريخ كوخا في سوحة البوفريو القريبة من منطقة الإنزال، ما أدى إلى تدميره ومقتل خلية لتنظيم داعش مؤلفة من 3 عناصر، وتم التعرف على أحدهم وهو من أبناء قرية حوايج ذيبان، بينما يعتقد أن العنصرين الآخرين من جنسية عراقية، بحسب المرصد.

وجاء الانزال بعد ساعات على سقوط عشرات القتلى والجرحى من عناصر الجيش السوري ومدنيين في كمين على طريق دمشق ـ دير الزور شرق البلاد أول من أمس.

مصدر المرصد السوري لحقوق الإنسان وكالة أعماق
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.