دائرة الهجرة التركية تعتمد نظاماً جديداً بشأن بطاقة الحماية للسوريين

قال “دال” في تصريحاته التي نقلتها وسائل إعلام تركية، أنه “سيتم العمل بنظام جديد خلال شهر حزيران/ يونيو القادم، مؤكداً أن النظام الجديد سينهي جميع المشاكل والعقبات التي تواجه السوريين بموضوع الكيملك، وخصوصاً الحجز والمواعيد”.

الأيام السورية؛ داريا محمد

أعلن مدير الاندماج والاتصال في دائرة الهجرة التركية في إسطنبول، سردار دال، الأحد 23 أيار/ مايو 2021، أن مديرية الهجرة اعتمدت نظاماً جديداً سيتم العمل عليه قريباً لحل جميع مسائل بطاقة الحماية المؤقتة الخاصة باللاجئين السوريين (الكيملك)، والمواعيد المتعلقة بها.

وقال “دال” في تصريحاته التي نقلتها وسائل إعلام تركية، أنه “سيتم العمل بنظام جديد خلال شهر حزيران/ يونيو القادم، مؤكداً أن النظام الجديد سينهي جميع المشاكل والعقبات التي تواجه السوريين بموضوع الكيملك، وخصوصاً الحجز والمواعيد”.

وتحدث سردار دال عن خطط الاندماج التي تعتمدها دائرة الهجرة التركية، قائلاً: “إنهم يقومون بزيارات مستمرة للمناطق التي يقطنها السوريون للتعرف على أحوالهم واحتياجاتهم، كما زار بعض العائلات السورية وشاركهم طعام الإفطار في شهر رمضان المبارك”.

أشار مدير الاندماج إلى مشروع جديد تعمل عليه إدارة الهجرة، وهو إقامة معرض يشرح ذكريات ومعاناة الشعب السوري خلال السنوات الـ10 الماضية، وتعريف المجتمع التركي بها.

عقبات

يواجه اللاجئون السوريون في تركيا عوائق كثيرة عند محاولة حجز موعد لتحديث بياناتهم، كإغلاق موقع الحجز لفترات طويلة أو صعوبة في عملية الحجز، وتعرض عدد من حملة بطاقات الحماية المؤقتة، التي تمنح من قبل دائرة الهجرة التركية، للمنع من إجراء بعض المعاملات القانونية، بسبب عدم تحديث معلومات مكان السكن الخاص بهم.

أرقام

وتستضيف تركيا قرابة 4 ملايين لاجئ سوري، يتركز معظمهم في مدن إسطنبول وغازي عنتاب وشانلي أورفا، في حين يوجد في ولاية إسطنبول لوحدها أكثر من 547 ألف سوري مسجلين فيها، فيما حصل على الجنسية التركية أكثر من 120 ألف سوري، نحو 50 ألف منهم من البالغين والبقية من الأطفال في الولاية نفسها، حسب إحصائيات دائرة الهجرة التركية.

مصدر صحية حرييت
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.