خروقات النظام السوري للهدنة شمال غربي سوريا

هل ما زالت الأطراف الفاعلة على الأرض تلتزم بالهدنة؟ ومن هي الجهة التي تقوم بخرق هذه الهدنة؟

9
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

قصفت قوات النظام، الاثنين 13 نيسان/ أبريل 2020، بالمدفعية الثقيلة، بلدتي سرمين والنيرب بريف إدلب الشرقي.

بينما أفاد “المرصد السوري لحقوق الإنسان” بوقوع اشتباكات بعد منتصف ليل الأحد – الاثنين بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل المعارضة السورية من طرف آخر، على محور كفرنبل بريف إدلب الجنوبي.

من جانبها، ذكرت مصادر محلية أنّ فصائل المعارضة صدت محاولة تقدّم لقوات النظام وتلك التابعة لروسيا على محور بلدة البارة بمنطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، فجر أمس، مشيرةً إلى أنّ الفصائل كبدت قوات الأسد خسائر فادحة بالعتاد والأرواح، وأجبرتها على العودة إلى مواقعها.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.