خارطة القوى والتيارات السياسيّة في لبنان

القسم الثاني/ قوى 8 آذار (4/4)

الانقسام السياسي في لبنان لم يشهد خروقات واضحة طوال السنوات الماضية، بل تمترس كل طرف ضمن تحالفاته، باستثناء خروج “التيار الوطني الحر” بزعامة ميشال عون من تحالف (14 آذار) وإعلانه التفاهم مع (حزب الله) الذي يقود قوى (8 آذار).

الأيام السورية؛ سلام محمد

نشأ هذا التيار بعد اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري في فبراير/شباط 2005 وخروج جيش النظام السوري من لبنان، وذلك عندما أقامت الأحزاب التي تربطها علاقة مع سوريا مظاهرة حاشدة بتاريخ 8 أذار/مارس للتعبير عن شكرها وتقديرها لما قدمته سوريا للبنان والمقاومة في دفاعها عن التراب اللبناني.

ويضم تيار (8 آذار) قوى شيعية وأحزاباً مسيحية ودرزية وسنيّة من أبرزها:

5/ الحزب السوري القومي الاجتماعي

حزب سياسي قومي علماني يعمل في لبنان وهو فرع من الحزب السوري القومي الاجتماعي. يدعو إلى ضم لبنان إلى دولة سوريا الكبرى تمتد على الهلال الخصيب.

تأسس في بيروت في عام 1932، من قبل أنطون سعادة الفيلسوف القومي السوري من مدينة ضهور الشوير كحزب تحرر قومي معادي للاستعمار الفرنسي.

في 4 يوليو 1949 بعد عام من إعلان إقامة دولة إسرائيل، شنت القوات الحكومية اللبنانية حملة عنيفة على الحزب، فسافر سعادة إلى دمشق للاجتماع مع حسني الزعيم في محاولة للحصول على دعمه على الرغم من تسليمه للسلطات اللبنانية وتم إعدامه في 8 يوليو 1949.

لعب الحزب دورا هاما في السياسة اللبنانية وشارك في محاولة الانقلابات في عامي 1949 و1961 وبعد ذلك تم قمعه بشكل كامل.

مع اندلاع الحرب الأهلية اللبنانية في عام 1975 قاتلت ميليشيات الحزب السوري القومي الاجتماعي جنبا إلى جنب مع القوى القومية واليسارية المتحالفة في الحركة الوطنية اللبنانية ضد الكتائب وحلفائها اليمينيين من الجبهة اللبنانية. اعتبر الحزب السوري القومي الاجتماعي أن الحرب الأهلية اللبنانية هي نتيجة حتمية لانقسامات الأمة السورية إلى دول صغيرة مثل لبنان لصالح القادة الإقطاعيين الذين من شأنه أن يزيد من تفتيت الأمة إلى طرود طائفية ويتحولون بعيدا عن حرب التحرير ضد إسرائيل التي يعتبرها الحزب السوري القومي الاجتماعي حيوية لتحرير فلسطين واستصلاحها ومن ثم عرفت في لهجة الحزب السوري القومي الاجتماعي بأنها “الجنوب المحتل من سوريا الكبرى”.

نشط في المقاومة ضد الاجتياح الإسرائيلي للبنان من عام 1982 إلى عام 2000، جنبا إلى جنب مع الحزب الشيوعي اللبناني ومنظمة العمل الشيوعي في لبنان.

وجه مكتب التحقيقات الفيدرالي اللوم على الحزب لاغتيال بشير الجميل في عام 1982 الرئيس اللبناني المنتخب آنذاك والمدعوم من قبل الإسرائيليين.

في عام 1983 انضم الحزب إلى جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية التي أقيمت لمعارضة اتفاق 17 مايو الفاشل مع إسرائيل الذي وقع عليه أخيه الجميل وخليفته أمين الجميل.

شعار الحزب السوري القومي الاجتماعي (الخبر)

6/ الحزب الديمقراطي اللبناني

كما يضم تيار 8 آذار الحزب الديمقراطي اللبناني الذي تأسس عام 2001، لتأطير الشريحة الدرزية المؤيدة لما يعرف بـ”التيار الأرسلاني” في سياق الانقسام التاريخي للدروز بين نفوذ عائلتي جنبلاط وأرسلان، ويقود الحزب الآن طلال أرسلان.

يعتبر الحزب امتدادا لنضال الأمير مجيد أرسلان وهو يعد من أكبر المنافسين للحزب التقدمي الاشتراكي الذي يقوده وليد جنبلاط.. ينتمي أغلب محازبيه مثل غريمه إلى الطائفة الدرزية، من أبرز رجال الحزب الديمقراطي اللبناني الشيخ صالح العريضي الذي اغتيل في 10 سبتمبر 2008 وكان اليد اليمنى لرئيس الحزب والقيادي الأبرز في المكتب السياسي وله الفضل الأكبر في عدم تأجيج الصراع في أحداث أيار 2008 بين حزب الله والحزب التقدمي الاشتراكي.

شعار الحزب الديمقراطي اللناني(فيسبوك)

7/ حزب التوحيد العربي

حزب التوحيد العربي، حزب سياسي لبناني. تأسس عام 2006 وأعلن ولادته الوزير السابق وئام وهاب، ينتمي التيار إلى قوى 8 آذار ويعتبر من أكبر المساندين لحزب الله. ينتمي أغلب أعضائه إلى الطائفة الدرزية مثله مثل منافسيه الحزب الديمقراطي اللبناني والحزب التقدمي الاشتراكي.

يؤمن الحزب بان لبنان الوطن يجب أن يكون مصهراً لكل الآراء واأافكار والأعراف والعادات على أرضة.

شعار حزب التوحيد العربي (فيسبوك)

لا تغيير في الأفق

تجدر الإشارة إلى أن الانقسام السياسي في لبنان لم يشهد خروقات واضحة طوال السنوات الماضية، بل تمترس كل طرف ضمن تحالفاته، باستثناء خروج “التيار الوطني الحر” بزعامة ميشال عون من تحالف (14 آذار) وإعلانه التفاهم مع (حزب الله) الذي يقود قوى (8 آذار)، وفي وقت لا تبدو فيه الأحزاب والأطراف السياسية المؤثرة في لبنان لاسيّما تياري (14 آذار) و(8 آذار) مستعدة للتخلي عن آرائها السياسية، فسيبقى لبنان في دوّامة الخلافات السياسية، وإبرام التسوية السياسية في هذا البلد أمر، إن لم يكن مستحيلا فهو بعيد المنال.

مصدر (موقع عنكبوت/ الجزيرة) (موقع كشاف/ بي بي سي) (مواقع التيارات على الإنترنت/ صحيفة الوقت)
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.