خارطة القوى والتيارات السياسيّة في لبنان

القسم الأول: قوى 14 آذار (3/3)

الأيام السورية؛ سلام محمد

يلاحظ، عند الحديث عن الظاهرة الحزبية اللبنانية، كثرة الأحزاب والتنظيمات التي تعددت وتشعبت بشكل واسع جداً، بفعل عوامل عديدة، تاريخية أو طائفية، عقائدية أو خارجية، إلى درجة يصعب معها وصف النظام الحزبي في لبنان بالتعددية مقارنة بالنماذج القائمة في البلدان الديمقراطية المتطورة، بل يمكن توصيفه بنظام “التفتت الحزبي”.

تيارين رئيسين

تنقسم القوى السياسية في لبنان إلى تیّارین أساسيين، هما: (14 آذار/مارس) و(8 آذار/مارس)، وتستند تسمية كلّ منهما إلى تاريخ حدث كان مؤسسا لهما على الساحة، فالتحالف الأول أقام تظاهرة كبرى في ذلك التاريخ عام 2005، بعد صدور دعوات تطالب سوریا بالخروج من لبنان، إثر اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري، فرد التحالف الثاني بتظاهرة مضادة.

ويضم تيار 14 آذار في صفوفه قوى سنيّة ودرزية ومسيحية، أبرزها:

1/ “حزب الكتائب” بزعامة الرئيس السابق أمين الجميل:

هو أحد أبرز الأحزاب السياسية اللبنانية.

تأسس كحركة قومية شبابية سنة 1936 على يد بيير الجميل، تحول إلى حزب سياسي سنة 1952 .

وقف الحزب مع الرئيس كميل شمعون خلال أحداث 1958، وشكّل سنة 1968 الحلف الثلاثي مع حزب الوطنيين الأحرار والكتلة الوطنية متحصلا على 9 مقاعد خلال الانتخابات النيابية لتلك السنة.

كان الحزب أهم فصيل يميني خلال بدايات الحرب الأهلية اللبنانية، وكان أبرز المساهمين في تكوين القوات اللبنانية. إلا أن الحزب تقلص دوره تدريجياً مع وفاة مؤسسه سنة 1984 وتراجع تأثيره على عمليات القوات اللبنانية.

شهد الحزب بعد الحرب عدة انقسامات.

الشيخ بيار الجميل مؤسس حزب الكتائب(تويتر)

في سنة 2001 انتخب كريم بقرادوني رئيساً للحزب، لكنه ما لبث أن دخل في نزاع مع أمين الجميل حول زعامة الحزب، وانتهى النزاع بتولي الجميّل منصب الرئيس الأعلى المستحدث وبقاء بقرادوني في موقع الرئيس.

شارك الحزب في الانتخابات النيابية لسنة 2005 وحصل فيها على 3 مقاعد، وشارك الحزب في الحكومة التي تشكلت بعد الانتخابات عبر وزير الصناعة بيار أمين الجميل وذلك حتى اغتياله في 21 نوفمبر2006 .
في 19 سبتمبر 2007 تلقى الحزب ضربة موجعة أخرى باغتيال أنطوان غانم أحد أبرز قيادييه.

شارك الحزب في الانتخابات النيابية لدورة عام 2009 واستطاع الحصول على 5 مقاعد، أما في انتخابات عام 2018 فقد حصل حزب الكتائب على 3 مقاعد في المجلس النيابي.

في 13 إبريل 1975 قامت ميليشيا الكتائب بعملية الحافلة (بوسطة عين الرمانة)، التي يعتبرها البعض الشرارة التي بدأت الحرب الأهلية اللبنانية، وفي الأيام التالية لتلك العملية، قامت الكتائب مع بعض الحلفاء، مثل ميليشيا نمور الأحرار، بقتال الشوارع ضد ميليشيات الفلسطينية وميليشيا الحركة الوطنية اللبنانية.

في 16 سبتمبر 1982، قام إيلي حُبيقة، أحد قائدي الكتائب بمساندة إسرائيل في مذبحة صبرا وشاتيلا حيث تم قتل حوالي 500 لاجئ فلسطيني في حي صبرا ومخيم شاتيلا المطوقين بقوات الجيش الإسرائيلي.

2/ “حزب الوطنيين الأحرار”:

هو حزب يميني لبناني، أسسه الرئيس الأسبق كميل شمعون سنة 1958 بعد انتهاء ولايته. نادى باستقلالية لبنان وباقتصاد السوق.

ينتمي أغلب عناصره إلى الطائفة المارونية، في منطقة الشوف.

شكل سنة 1968 الحلف الثلاثي مع حزب الكتائب والكتلة الوطنية وفاز ب11 مقعدا في المجلس النيابي.

في بداية السبعينيات كان الحزب يملك أكبر كتلة في المجلس، وشارك الحزب في حكومة رشيد الصلح، آخر حكومة قبل الحرب بوزيرين.

التحق أثناء الحرب الاهلية مع أحزاب يمينية أخرى بالجبهة اللبنانية.

كميل شمعون مؤسس حزب الوطنيين الأحرار (النديم)

خاضت ميليشيا نمور الأحرار، جناحه العسكري، معارك ضارية ضد الحركة الوطنية ومنظمة التحرير الفلسطينية. تلقى الحزب ضربة موجعة إثر خسارة ميليشيا النمور مواقعها إثر هجوم شنته القوات اللبنانية بقيادة بشير الجميل سنة 1980.

تولى سنة 1985 داني شمعون رئاسته خلفا لوالده واستمر في منصبه إلى أن اغتيل في أكتوبر 1990.

قاطع الحزب انتخابات 1992، 1996، 2000 ولم يتحصل سنة 2005 على أي مقعد. تراجع تأثيره على الساحة السياسية بعد وفاة مؤسسه سنة 1987 وصعود القوات اللبنانية والتيار الوطني الحر كأحزاب سياسية. يرأسه حاليا الأستاذ دوري شمعون وأمينه العام الياس أبوعاصي.

3/ “حركة التجدد الديمقراطي”:

حركة التجدد الديمقراطي، هي حركة سياسية لبنانية أسست في 15 يوليو 2001، من مجموعة من حوالي خمسين شخص، تضم نائبين، نسيب لحود ومصباح الأحدب وعدة وجوه من المجتمع المدني من عدة طوائف. يرأس الحركة نسيب لحود وينوبه مصباح الأحدب، ويشغل منصب أمين السر أنطوان حداد. من أبرز أعضاء اللجنة التنفيذية للحركة الوزير السابق نديم سالم، النائب السابق كميل زيادة، باسم الجسر، وفيق زنتوت، منى فياض.

حسب وثيقتها التأسيسية تهدف الحركة إلى “ان تكون أحد الاقطاب اللاطائفية الساعية إلى اجراء تحديث الحياة السياسية والى تطويرها من خلال تعميق الوحدة اللبنانية”.

في انتخابات 2005 فازت الحركة بمقعد واحد: مصباح الأحدب عن دائرة الشمال الثانية. شاركت الحركة في ثورة الأرز، وفي 13 سبتمبر 2007 أعلن نسيب لحود ترشحه لمنصب رئاسة الجمهورية.

نسيب لحود مؤسس حركة التجدد الديمقراطي(middle east online)

4/ “الكتلة الوطنية اللبنانية”:

حزب سياسي لبناني أسسه إميل إده سنة 1943.

سنة 1949 تسلم ريمون إده زعامة الحزب بعد وفاة والده.

كان الحزب يمثل القوة السياسية الأساسية في لبنان في الأربعينات والخمسينات إلى جانب الكتلة الدستورية التي يرأسها الرئيس بشارة الخوري.

في سنة 1968 شكل الحزب ما سمي الحلف الثلاثي مع حزب الكتائب وحزب الوطنيين الأحرار.

اميل ادة مؤسس حزب الكتلة الوطنية(جيتي)

انحسر تأثير الحزب السياسي بخروج زعيمه ريمون إده إلى المنفى عام 1977، ثم بوفاته سنة 2000.

بعد انتهاء الحرب قاطع الحزب الانتخابات النيابية لسنوات 1992، 1996 و 2000، ثم شارك في انتخابات 2005 ، بعد خروج الجيش السوري دون الحصول على مقعد واحد. يتزعمه حاليا كارلوس إده حفيد المؤسس، وتجدر الإشارة إلى أن زعيم الحزب تقليديا يسمى العميد.

يعد الحزب من أشد المعارضين لوصول ميشال عون لمنصب الرئاسة ومع انتخاب الرئيس بالنصف زائد واحد.

مصدر موقع جنوبية، موقع حزب الكتائب موقع حزب الوطنيين الأحرار صحيفة المستقبل
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.