حميميم تحسم الجدل حول العفو العام وتكشف موقفها منه!

2٬560
خاص بالأيام - أحمد عليّان

ذكرت القناة المركزية لقاعدة حميميم العسكرية الروسية في سورية أنَّه لا يوجد معلومات حول إصدار “عفو عام” في البلاد.

ونشرت القناة شبه الرسمية على صفحتها العامة في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” يوم الأحد الفائت منشوراً أكّدت فيه عدم وجود معلومات حول العفو العام المذكور، لافتةً إلى أنَّ الإقدام على مثل هكذا خطوة (إصدار عفو عام) قد تتسبّب بالمزيد من الفوضى في البلاد.

وأشارت القناة إلى وجوب العمل على الحد من تواجد الأفراد المتورّطين بأعمالٍ تخريبية، دون توضيح كيفية الحد من تواجدهم!

https://www.facebook.com/Russianmilitaryinsyaria1/photos/a.122980988324716.1073741828.121249025164579/201334797156001/?type=3

وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي أخباراً تفيد بقرب إصدار مرسوم عفو عام يشمل المعتقلين في سجون الأسد بقرارٍ روسي ـ أمريكي، كما وذكرت بعض الصفحات الإخبارية السورية المعارضة أنَّ معتقلين اثنين من مدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي تمّ الإفراج عنهما.

وتواصلت صحيفة الأيام مع أهالي من المدينة أكّدوا عدم وصول الشخصين إلى ذويهم، فيما انتشرت شائعات في المنطقة بعضها يقول: إنّ قوات الأسد ألقت القبض على الشابين في مدينة حماة واقتادتهما إلى الخدمة الإلزامية، غير أنَّ كلَّ ما سبق لا يمكن تأكيده، بحسب الأهالي.

من جهةٍ أخرى، ذكرت صفحات ومواقع إعلامية سورية تابعة لنظام الأسد أنَّ مرسوم العفو العام والشامل سيصدر قبل عيد الفطر، ناسبةً معلوماتها إلى “مصادر خاصّة”.

عفو عام شامل قبيل عيد الفطر يضمن عودة السوريين في الخارج ويوقف الملاحقات الأمنية

Posted by ‎يوميات قذيفة هاون في دمشق‎ on Monday, June 11, 2018

يشار إلى أنَّ الشبكة السورية لحقوق الإنسان قالت في تقريرٍ سابق إنّها وثّقت على قوائمها اعتقال قوات الأسد لـ 127 ألف معتقل بينهم نساء وأطفال، غير أنَّ العدد يفوق 215 ألف معتقل!

كما نشرت صحيفة زمان الوصل في فبراير/ شباط 2017، رابطاً لمعرّفٍ يضم أسماء 200 ألف معتقل في سجون الأسد صنّفتهم على أنّهم مختفين قسرياً لجهل أماكن وظروف اعتقالهم فضلاً عن مصيرهم.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.