حكومة النظام تنفي وجود مواد متفجرة في الموانئ السورية

أشارت الوزارة إلى أنه “منذ اللحظات الأولى لكارثة انفجار بيروت قمنا بجولات ميدانية بأنفسنا وتأكدنا من سلامة المواد المخزنة ومطابقتها للمدونة الدولية للمواد الخطرة”.

قسم الأخبار

ؤبعقب انفجار بيروت في الرابع من آب/ أغسطس الجاري، طفت أخبار وشائعات على مواقع التواصل الاجتماعي، حول وجود مواد متفجرة مماثلة في الموانئ السورية، على اعتبار أن إيران ومعها ميليشيا “حزب الله” من أهم داعمي النظام، وتتمتعان بنفوذ واسع في سوريا.

وتتهم أطراف سياسية في لبنان “حزب الله” المدعوم من إيران، بأنه المسؤول بشكل أو بآخر عن وجود المواد المتفجرة بكميات كبيرة في مرفأ بيروت، والتي تسبب بانفجار مدمّر أودى بحياة العشرات وإصابة الآلاف، فضلاً عن دمار واسع أصاب البنية التحتية والممتلكات العامة والخاصة.

حكومة النظام تنفي

نفت حكومة النظام السوري الأخبار التي تتحدث عن وجود مواد متفجرة، مثل التي تسببت بانفجار مرفأ بيروت منذ أيام.

ونشرت وزارة النقل في حسابها على “فيسبوك” منشوراً على لسان وزير النقل قالت فيه إن الموانئ السورية لا توجد فيها مواد متفجرة.

وأضافت الوزارة أنه “لا يوجد لدى الجمارك أي متروكات جمركية في المرافئ، قابلة للانفجار على الإطلاق”.

جولات تفتيش عقب انفجار بيروت

أشارت الوزارة إلى أنه “منذ اللحظات الأولى لكارثة انفجار بيروت قمنا بجولات ميدانية بأنفسنا وتأكدنا من سلامة المواد المخزنة ومطابقتها للمدونة الدولية للمواد الخطرة”.

وأردفت الوزارة في منشورها: “نطمئن الأخوة المواطنين أنه لا يوجد لدينا أي مواد مخزنة قابلة للانفجار، ونرجو عدم الانجرار وراء الإشاعات التي تتداولها بعض مواقع التواصل الاجتماعي”.

#وزير_النقل: #لايوجد أي مواد قابلة للانفجار في #الموانئ_السورية⁃ كذلك لايوجد لدى الجمارك أي متروكات جمركية في المرافىء…

Posted by ‎وزارة النقل في الجمهورية العربية السورية‎ on Sunday, August 9, 2020

مصدر وزارة النقل
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.