حصاد التدخل الروسي في سوريا بعد 5 سنوات.. أرقام وإحصائيات من الدفاع المدني السوري

فقد الدفاع المدني السوري 36 متطوعاً وجرح 158 متطوعاً جراء الغارات المزدوجة والاستهداف المباشر من قبل الطيران الروسي للفرق أثناء عمليات البحث والإنقاذ وقيامهم بواجبهم الإنساني.

قسم الأخبار

خلال خمس سنوات باتت سوريا وباعتراف الروس، ساحة لتجريب الأسلحة الروسية المتطورة من طائرات وبوارج حربية ودبابات وصواريخ وقذائف، على الأراضي السورية، والتي تسببت بمقتل وتشريد مئات آلاف المدنيين، وفيما يلي نستعرض لكم نتائج انتهاكات التدخل الروسي في سوريا الذي وثقته منظمة الخوذ البيضاء:

إحصائيات الخوذ البيضاء

نشرت الخوذ البيضاء، تقريرا يوضح انتهاكات روسيا منذ تدخلها في سوريا خلال الفترة الممتدة من 30 أيلول/ سبتمبر 2015 حتى 20 أيلول/ سبتمبر 2020.

يقول التقرير أن أكثر من 12 ألف مدني بين قتيل وجريح، أدت الاستهدافات الروسية لمختلف مناطق سوريا على مدى السنوات الخمسة الماضية لمقتل أعداد كبيرة من المدنيين، ووثقت فرق الخوذ البيضاء خلال الفترة الممتدة من 30 أيلول 2015 حتى 20 أيلول 2020 مقتل 3966 مدنياً بينهم أطفال ونساء، وتعبّر هذه الأرقام عن المدنيين الذين استجابت لهم فرقنا وقامت بانتشال جثثهم، لأن عدداً كبيراً يتوفى بعد إسعافه، أو بعد أيام من إصابته، وهذه الأعداد لا توثقها فرقنا، وتمكنت فرقنا من إنقاذ 8121 مدنياً أصيبوا جراء الغارات والقصف الروسي.

فيما فقد الدفاع المدني السوري 36 متطوعاً وجرح 158 متطوعاً جراء الغارات المزدوجة والاستهداف المباشر من قبل الطيران الروسي للفرق أثناء عمليات البحث والإنقاذ وقيامهم بواجبهم الإنساني.

وثقت فرق الدفاع المدني السوري ارتكاب روسيا 182 مجزرة في سوريا، منذ بدء تدخلها العسكري المباشر لصالح قوات النظام في 30 أيلول 2015 حتى الآن، وأدت تلك المجازر لمقتل 2228 مدنياً وإصابة 3172 آخرين، وأغلب تلك المجازر كانت باستهداف منازل المدنيين أو الأسواق والأماكن المكتظة، بهدف إيقاع أكبر عدد ممكن من المدنيين.

فرق الدفاع المدني السوري تقوم بعمليات الإنقاذ(بلا رتوش)
مصدر الدفاع المدني السوري
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.