حصاد الأيام 9/حزيران – يوليو/2016

سياسياً..

يوم دموي تشهده حلب “الغربية”

قصف عشوائي بعشرات القذائف لم يُعرف بعد مصدره استهدف حي الفرقان والسكن الجامعي التابع لنظام الأسد في مدينة حلب مساء أمس الجمعة 8 من حزيران، أسفر القصف عن اصابة 27 شخصاً وإصابة أكثر من 140 آخرين وإلحاق أضرار مادية كبيرة بممتلكات ومنازل المواطنين بحسب وكالة سانا المؤيدة للنظام السوري.

 

22 قتيلاً بقصف روسي سوري في دركوش

قصف جوي لطائرات النظام السوري، استهدف بلدة دركوش شمال غرب سورية، القريبة من الحدود التركية.

صرح مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، رامي عبدالرحمن لـ«فرانس برس» إن 22 مدنياً، بينهم طفلة، قتلوا في قصف جوي لطائرات حربية روسية أو سورية، ظهر أمس، على بلدة دركوش في ريف إدلب الغربي مشيراً الى أن عدد القتلى مرشح للارتفاع نتيجة وجود جرحى في حالات خطرة، فضلاً عن مفقودين.

 

 

رغم مجازر إدلب وحلب.. الروس مرتاحون لـ “الهدنة”

أعلن مركز حميميم الروسي لتنسيق الهدنة في سوريا الجمعة أنه لم يتم رصد حالات خرق للهدنة في سوريا خلال الـ 24 ساعة الماضية.

مع العلم ان يوم أمس قتل أكثر من 22 مدنياً في مدينة دركوش في ادلب، بقصف روسي سوري.

 

الدفاع الروسية تنفي فقدان مروحية لها في سوريا

تناقلت بعض وسائل الإعلام فقدان مروحية حربية روسية في سوريا، بدورها وزارة الدفاع الروسية نفت الأمر مؤكدة باسم مركز المصالحة الروسي فى قاعدة “حميميم” الجوية السورية في ريف اللاذقية قوله أن جميع الطائرات المروحية الروسية في سوريا قد عادت إلى المطارات دون خسائر بعد تنفيذها المهام المخططة لها بسلام.

 

ألقت القوات التركية القبض على 1416 شخصاً خلال محاولتهم التسلل إلى الأراضي السورية

ضبطت القوات الأمنية التركية 1416 شخصًا خلال محاولتهم التسلل من وإلى الأراضي السورية، بحسب بيان صادر عن رئاسة الأركان التركية، الجمعة 8 من حزيران

وأكد البيان أن “قوات حرس الحدود ألقت القبض على 1410 أشخاص، أمس، أثناء محاولتهم التسلل إلى تركيا، و6 آخرين أثناء تسللهم عكس الاتجاه.

 

 

قوات النظام تسيطر على قرية ميدعا في غوطة دمشق الشرقية

المرصد السوري لحقوق الإنسان أكد سيطرة قوات النظام على قرية ميدعا في غوطة دمشق الشرقية.

وأضاف المرصد أن الاشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الإسلامية من جهة أخرى في مزارع بلدة ميدعا بالغوطة الشرقية.

 

أكثر من 260 مليون ليرة لترميم مدارس في حماة

مدير تربية حماة نجيب النابلسي، أكد أن فترة العطلة الصيفية ستشهد تنفيذ 46 مشروع إعادة تأهيل وترميم للمدارس، بقيمة تزيد على 264 مليون ليرة.

وأوضح رئيس دائرة الأبنية المدرسية في المديرية حسان الشيخ، أن مخصصات الصيانة للعام الجاري بلغت 95 مليون ليرة، حيث تتضمّن الخطة المدروسة إصلاح وصيانة 550 مدرسة، نُفّذ منها أعمال في 263 مدرسة بقيمة 74 مليون ليرة. وتم صرف 32 مليون ليرة

 

ميدانياً..

بداية من العاصمة دمشق وريفها:

اشتباكات عنيفة ومستمرة على جبهة بلدة ميدعا بالغوطة الشرقية بين الثوار وقوات الأسد في محاولة من قوات الأخير بسط سيطرتها الكاملة على البلدة، وتمكن الثوار خلال الاشتباكات من تفجير سيارة زيل وقتل كل من فيها.

 

شمالاً إلى حلب:

ما تزال المعارك عنيفة جدا في منطقة الملاح شمال مدينة حلب حيث يحاول الثوار استعادة السيطرة على المنطقة وذلك بعد تمكن قوات الأسد من التقدم فيها اليوم وأمس بشكل كبير، وأصبح طريق الكاستيلو مقطوعا ناريا بعد اقتراب قوات الأسد بشكل أكبر وبالتالي مدينة حلب غدت في حالة حصار، إذ أصبح المرور من الطريق أمرا في غاية الصعوبة، وتمكن الثوار خلال المعارك من قتل وجرح العديد من القوات المهاجمة من المليشيات الشيعية ولواء القدس الفلسطيني وتدمير مدفع “23” وقاعدتي إطلاق صواريخ كورنيت وكونكورس، وفي المساء شنت قوات الأسد هجوما على محور منطقة الشقيف بهدف إطباق الحصار على مدينة حلب، ويحاول الثوار التصدي للهجمات، وتجري المعارك في المنطقة وسط غارات جوية مكثفة جدا بمئات الصواريخ العنقودية والفسفورية والفراغية والحارقة تترافق بشكل دائم لا يتوقف أبدا مع قصف مدفعي وصاروخي عنيف، كما تعرض طريق الكاستيلو ومدن عندان وحريتان وبلدات كفرحمرة وحيان ومنطقة القبر الإنكليزي بالريف الشمالي لغارات جوية من الطائرات الحربية

 

أما عن حماه:

تصدى الثوار لمحاولة تقدم وتسلل قوات الأسد من حاجز التاعونة إلى بلدة عقرب بالريف الجنوبي، حيث تمكنوا من قتل وجرح عدد من المهاجمين، وفر الباقون وتراجعوا إلى نقاطهم السابقة، بينما شن الطيران الحربي غارات جوية على بلدتي حربنفسه والزارة دون سقوط أي إصابات، وفي الريف الشرقي ألقت المروحيات براميلها والألغام البحرية على قرية “قصر علي” وشنت الطائرات الحربية غاراتها على قرية ‏عرفة، وفي الريف الغربي استهدفت قوات الأسد براجمات الصواريخ قرية الحواش بسهل الغاب، أما في الريف الشمالي فقد تعرضت بلدة كفرنبودة ومدينة اللطامنة لقصف مدفعي عنيف.

 

أما عن ادلب:

أغارت الطائرات الحربية على بلدة دركوش أدت لسقوط 25 شهيد وعشرات الجرحى بينهم حالات خطيرة، وسقط 5 شهداء وجرحى نتيجة قصف مماثل على مدينة كفرتخاريم، وواصلت الطائرات غاراتها على بلدات الشيخ بحر ومعرزيتا ومحمبل، وتعرضت قرية الملاحة بالريف الجنوبي لقصف مدفعي

 

إلى المنطقة الوسطى وتحديداً حمص:

أعلن تنظيم الدولة داعش عن تمكنه من إسقاط مروحية روسية هجومية شرقي ‫مدينة تدمر بالريف الشرقي، وسقطت المروحية في مناطق سيطرة قوات الأسد شرق تدمر وقتل أفراد طاقمها، وأعلن التنظيم أيضا عن تمكن عناصره من السيطرة على 3 حواجز لقوات الأسد والميليشيات الشيعية شرق صوامع تدمر، ونفذ عنصر تابع للتنظيم عملية انتحارية استهدفت تجمعات عناصر الأسد في المنطقة، وقتل خلال المعارك العديد من عناصر الأسد وعدد من عناصر التنظيم، في حين دارت اشتباكات بين الطرفين في محيط تلة المهر المجاورة لحقل المهر النفطي في محيط تدمر، بينما أغارت الطائرات الحربية على مدينة السخنة.

 

انسانياً..

توفي طفل بسبب الجوع في ريف دمشق

في ريف دمشق  ثاني ايام العيد قضى طفلٌ رضيعٌ بُعيد ولادته بساعات قليلة أمس الخميس (8 تموز/يوليو) جراء ما عانته أمه  من الحصار الذي تفرضه قوات النظام وميليشيا حزب الله الارهابي  على بلدة مضايا بريف دمشق.

وأفادت الهيئة الإغاثية الموحدة في مضايا والزبداني المحاصرتين، معللة وفاة الرضيع  بتأثره من معاناة     والدته من سوء التغذية أثناء فترة الحمل، وعدم توفر حاضنة وأوكسجين لرعايته.

ويشار إلى أن هذا الطفل ليس الطفل الأول الذي يقضي بسبب الجوع ونقص المواد الطبية في بلدة المضايا، فقد سبقه العديد من أبناء البلدة الذين تشارك في قتلهم قوات الاسد وميليشيا حزب الله الارهابي  المحاصرين للبلدة.

وفي الغوطة الشرقية بريف العاصمة دمشق، وبعد ان غابت أحلامهم بين صمت الحصار وضجيج الحرب. يصر اطفالها على أن يعيشوا أجواء العيد، رغم ما تتعرض له المنطقة من حصار ومخاوف القصف من قبل قوات الاسد والميليشيات التابعه له .

 

اجواء العيد عات إلى كفر بطنا

في مدن “كفربطنا” و”حرستا” و”حمورية” يخرج الأطفال إلى الساحات العامة ويقومون بشراء الحلوى والمشروبات، ومن بعدها التوجه مباشرة إلى أماكن الألعاب المنتشرة في الأحياء السكنية.

والألعاب عبارة عن أراجيح محدودة بالنسبة لعدد الأطفال، لذلك فهم يتناوبون عليها، إضافة إلى عربات تجرها الأحصنة، يتجول على متنها الأطفال في شوارع المنطقة.

و في “كفربطنا”، يعمل الاهالي  بجهد خلال العيد لإسعاد أبنائهم وإخراجهم من مشاعر الخوف والحصار عبر شراء ملابس جديدة، ومرافقتهم إلى أماكن الألعاب والمنتزهات”.

و أن من بين الأطفال من ولد وكبر في أجواء الحرب، لذلك يجد في العيد متنفسا ليعيش ما ضاع من طفولته، في الظروف الصعبة التي تحيط به.

يذكر أن “المنطقة محرومة من الألعاب الكبيرة وما هو موجود لا يتعدى ألعابا بسيطة كالأراجيح و يملكها أشخاص، يقومون بتشغليها بمقابل مادي”.

وناشد الاهالي المنظمات الدولية بإيلاء أهمية للجانب الترفيهي للأطفال في سوريا وأن وجود مدن الألعاب سيخفف من تأثير ظروف الحرب والحصار على نفسية الطفل.

 

اقتصادياً..

الذهب مقابل الليرة السورية   في المناطق  المحررة :

سجل الدولار نفس المستوى

الدولار: شراء483 – مبيع 488

اليورو: شراء 512 – مبيع 520

الليرة التركية: شراء 160 – مبيع 162

سعر اونصة الدهب عالميا يرتفع الي اعلى سعر له ويسجل 1352.90

سعر غرام الذهب  17900

اسعار بعض المواد الاساسية في المناطق المحررة

بنزين   400

الكاز  350

المازوت 225

جرة الغاز 6800

اللحومات

لحم خاروف 3500

الفروج السوري الكيلو1000

الخبز 150

السكر 395

 

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.