حصاد الأيام 25/ حزيران – يونيو/ 2016

1٬821

 

سياسياً..

“سوريا الديمقراطية” تتقدم في منبج وغارات بحلب

تمكن مقاتلو ما تسمى “قوات سوريا الديمقراطية” من إحراز تقدم جديد في الأحياء الجنوبية لمدينة منبج، أحد معاقل تنظيم الدولة “داعش”، بينما صدّت المعارضة السورية المسلحة هجوما لقوات النظام شمالي حلب.

وأفاد المرصد السوري بأن هذه القوات سيطرت على دوار المطاحن جنوب مدينة منبج، وهي تقترب بشكل كبير من مركز المدينة.

 

قوات مدعومة أمريكيا تتقدم داخل بلدة منبج بشمال سوريا

أحرزت قوات مدعومة من الولايات المتحدة تقدما داخل بلدة منبج الخاضعة لسيطرة التنظيم المعروف باسم تنظيم الدولة “داعش” بشمال سوريا، بحسب نشطاء معارضين.

وتقع المدينة قرب الحدود مع تركيا وهي نقطة رئيسية على خط إمدادات الجهاديين للمناطق الخاضعة لسيطرتهم في شرق سوريا والعراق المجاور.لع

يسمرصد: غارات جوية سورية أو روسية تقتل العشرات في شرق سوريا

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن غارات جوية نفذتها طائرات حربية سورية أو روسية قتلت عشرات الأشخاص في شرق سوريا يوم السبت.

وأضاف المرصد أن الغارات استهدفت بلدة القورية في الريف الشرقي لمحافظة دير الزور مما أدى إلى مقتل 47 شخصا بينهم 31 مدنيا. ويسيطر تنظيم الدولة الإسلامية على معظم أنحاء دير الزور.

 

مقتل خالد العيسى بعد محاولة اغتياله في حلب

قضى المصور السوري، خالد العيسى، متأثراً بجراحه نتيجة محاولة اغتيال طالته مع الصحافي والناشط السوري، هادي العبد الله، في حلب قبل أيام، بينما نجى العبد الله رغم إصابته بجروح خطيرة، وفق مصادر طبية.

وكانت سيارة مفخخة قد استهدفت مقر إقامة كل من العبد الله وعيسى وسط مدينة حلب.

 

مصرف سوريا المركزي يستبدل الأموال «المشوّهة» بأخرى مشوّهة

في ظل ما يشهده سعر الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي من هبوط، قارب الـ ٥٠٠ ليرة، وتأثير ذلك على المواطنين في البلاد، علاوةً على ما يعايشونه من صراعٍ دامٍ منذ خمسة أعوامٍ لم يشأ خلالها رأس النظام التخلي عن سلطته؛ يعاود مصرف سوريا المركزي لينوّه إلى أنه ما زال مستمراً في تلقّي طلبات استبدال «الأموال المشوَّهة» من المواطنين، الذي كانوا قد «خزّنوا أموالهم» في أماكن عرضتها للتلف.

 

صرف 1164 وصفة طبية للاجئين السوريين في الزعتري

صرفت صيدلية العيادات التخصصية السعودية في مخيم الزعتري للاجئين السوريين 1164 وصفة طبية شملت عديداً من الأدوات والمستلزمات الطبية لمختلف الفئات العمرية خلال الأسبوع 181 من بدء تقديم الخدمات الصحية هناك.

 

صحيفة بريطانية: كارثة السوريين الصحية تهدد المنطقة بأكملها

قالت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية، السبت، إن الكارثة الصحية التي يعاني منها السوريون تهدد المنطقة بأكملها، مشيرة إلى انتشار الأمراض الوبائية مثل التيفوييد والإسهال المزمن والعديد من الأمراض الأخرى كالتهاب الكبد الوبائي مما يشكل تهديدًا للمنطقة بأكملها ويمكن أن يصل إلى أوروبا.

 

ميدانياً..

بداية من العاصمة دمشق وريفها:

حاولت قوات الأسد التقدم من محور طيبة في حي جوبر شرق العاصمة دمشق ترافقت مع قصف مدفعي على منازل المدنيين، حيث تصدى الثوار لهذه الهجمة ما دفع قوات الأسد إلى الانسحاب  أما عن الريف الدمشقي قامت مروحيات الأسد بإلقاء براميل متفجرة على مزارع مخيم خان الشيح وأطراف بلدة الديرخبية بالريف الغربي ترافقت مع قصف مدفعي على المناطق المستهدفة بالطيران وعلى محيط أوتوستراد السلام وأطراف بلدة زاكية، كما تعرضت قرية بيت تيما لقصف عنيف من قبل قوات الأسد، وألقت المروحيات أيضا بأكثر من 40 برميل متفجر على أحياء مدينة داريا، وتم استهداف أحياء المدينة بصواريخ “أرض – أرض” وبقذائف المدفعية.

 

شمالاً إلى حلب:

كانت ليلة عاصفة محملة بكل أنواع الأسلحة والصواريخ والقذائف العنقودية والفسفورية والنابالم والفراغية والبراميل المتفجرة وصواريخ “أرض – أرض” وقذائف المدفعية وكل أنواع الأسلحة استهدفت كافة أحياء حلب ومدن وبلدات وقرى الريف الحلبي بأكثر من 225 غارة جوية بمئات الصواريخ والقنابل شنتها 7 طائرات حربية تابعة للعدو الروسي وأكثر من 4 مروحيات تابعة لقوات الأسد ولم تهدأ العاصفة طوال اليوم.

 

بالانتقال إلى ادلب:

شن الطيران الحربي غارات جوية على المنطقة الواقعة بين قريتي بابيلا الدانا، دون ورود أنباء عن إصابات، كما أغارت على أطراف بلدة تلمنس، وألقت المروحيات بالبراميل المتفجرة على بلدة البارة.

 

أما عن مدينة حماه:

صعد طيران العدو الروسي والطيران التابع لنظام الأسد غاراته في الريف الشرقي حيث ألقى صواريخ حقده على بلدة الملولح ومنطقة الحمراء والحوايس وأدت لسقوط شهداء وجرحى في صفوف المدنيين، وتعرض مخيم للنازحين جنوب شرق عطشان لقصف مدفعي ما أدى لنفوق عدد من الماشية، وعلى الصعيد العسكري تتواصل المعارك بين عناصر تنظيم الدولة وقوات الأسد على طريق “إثريا – الرقة”، فقد حقق الأول تقدما جديدا في المنطقة، وكبد نظام الأسد خسائر بشرية ومادية جديدة، حيث أعلن التنظيم عن تمكن عناصره من السيطرة على عدة مواقع في محيط محطة ضخ ثريان بعد اشتباكات عنيفة مع قوات الأسد.

 

إلى وسط البلاد وتحديداً حمص:

تمكن تنظيم الدولة “داعش” من السيطرة على مواقع جديدة بالقرب من منطقة الصوامع شرق مدينة تدمر واستولى على أسلحة وذخائر، فيما هاجم عناصر التنظيم معاقل قوات الأسد وميليشياته في منطقة حويسيس، وفي الريف الشمالي ألقت مروحيات الأسد بالبراميل المتفجرة على أطراف مدينة الرستن ومحيط بلدة غرناطة، مما أدى لسقوط شهداء وإصابة عدد من المدنيين بجروح، بينما تعرضت قرية كيسين لقصف مدفعي.

 

جنوباً إلى درعا:

شن الطيران الحربي غارات جوية وألقت المروحيات بالبراميل المتفجرة على مدينة بصرى الشام بالريف الشرقي دون سقوط أي إصابات، وتعرضت المدينة لقصف صاروخي، كما أغارت الطائرات أيضا على تلي العلاقية وعنتر شمال كفرشمس بالريف الشمالي، وألقت المروحيات بالبراميل المتفجرة على محيط بلدة النعيمة.

 

انسانياً..

 

مازال أمر وصول المساعدات الغذائية صعب للغاية

وصف يان إيغلاند، المستشار الخاص لستيفان دي ميستورا، مدى صعوبة وصول قوافل المساعدات إلى السكان اليائسين في المناطق المحاصرة من قبل قوات الأسد. وأضاف: “إن الوضع على أرض الواقع سيئ ويزداد سوءاً في كثير من الأماكن. ونحن نعمل في مناطق القتال ومناطق تبادل إطلاق النار. وقد تم كسر الاتفاقات المحلية في كثير من الأماكن مما ادى الى تدهور الاوضاع الانسانية

وفي نفس السياق قال منذر ماخوس أن نسبة وصول المساعدات بشكل مطلق بحدود 46% فقط، في حين أن نسبتها 12% لسكان المدن التي توصف بصعبة المنال، لكن لمرة واحدة فقط ونادراً أكثر من مرة.

وأضاف ماخوس إن النسبة المنخفضة لوصول المساعدات الإنسانية للمدن المحاصرة؛ يعزز الشكوك السابقة والمتكررة بالتزام نظام الأسد بتعهداته وفي مقدمتها الإنسانية.

 

تعتزم الأمم المتحدة إيصال 150 ألف شخص في مدينة القامشلي والحسكة

تعتزم الأمم المتحدة في الأيام القليلة القادمة إيصال مساعدات إنسانية إلى 150 ألف شخص في مدينة القامشلي بالحسكة عبر جسر جوي فيما أعربت المتحدثة باسم برنامج الأغذية العالمي بتينا لوشر عن أملها بموافقة نظام بشار الأسد على إيصال المساعدات جوا مشيرة إلى عدم وصول مساعدات إلى الحسكة منذ بداية عام 2014.

 

سكان القامشلي معاناتهم لم تقف عند النظام فقط

معاناة سكان القامشلي لا تقف عند هذا الحد، حيث يعاني السكان من ممارسات حزب الاتحاد الديمقراطي “pyd” الذي يشن حملة تجنيد واسعة تشمل الشباب والفتيات في المناطق الخاضعة لسيطرته ويقوم باعتقالات واسعة ضد معارضيه، أمر دفع السكان للخروج بمظاهرات حاشدة تنديدا بذلك.

يأتي هذا في وقت أعلنت الأمم المتحدة عن خطتها الجديدة لإيصال مساعدات إنسانية خلال شهر تموز المقبل إلى 1.2 مليون شخص في أكثر من 35 منطقة محاصرة.

 

تلبيسة همها الأن الماء

وفي مدنية تلبيسة بريف حمص الشمالي يشتد الحصار على الأهالي في ظل معاناة كبيرة في تأمين المياه.

 

حملات إفطار صائم في ريف حماه

وفي ريف حماة يسعى المكتب الإغاثة في المحافظة إلى تجهيز 14 ألف وجبة يتم توزيعها على النازحين والفقراء والمحتاجين في مناطق مختلفة بريف المحافظة.

 

مادة الديزل تتناقل الأن بين منطقة الشمال السوري وتنظيم الدولة “داعش”

من جهة أخرى عادت الشاحنات لنقل المحروقات وخاصة مادة الديزل بين مناطق سيطرة تنظيم الدولة والشمال السوري بعد توقف دام لأكثر من شهرين وسط تشديدات أمينة من قبل الثوار في المنطقة خشية تسلل عناصر تنيظم الدولة إلى المنطقة واستهدافها بالمفخخات

وقال ناشطون أن قرابة الـ 600 شاحنة عبرت إلى اعزاز عن طريق المعبر الواقع بين قريتي الفبرزية التي يسيطر عليها تنظيم الدولة ونيارة الواقعة تحت إدارة الثوار.

 

حملة إفطار صائم في حلب

في غضون ذلك أقام مجموعة من الشاب السوري مائدة إفطار لعمال النظام في أحياء مدينة حلب تكريما لهم لما يبذلونه من جهوده كبيرة.

 

الأمم المتحدة عن قلقها من ادعاءات الهيئة العليا

من جهة اخرى عبرت الأمم المتحدة عن قلقها بشأن ادعاءات الهيئة العليا للمفاوضات السورية باستخدام الاحتلال الروسي لأسلحة حارقة في سوريا لكنها قالت إنه لم يتسن لها التحقق من صحة التقارير.

ودعت الهيئة العليا للمفاوضات السورية الأمين العام للأمم المتحدة لفتح تحقيق في اتهام روسيا باستخدام أسلحة حارقة من الجو وقنابل عنقودية في سوريا.

 

اقتصادياً..

دولار (USD):483488
 يورو (EUR):535543
 ليرة تركية (TRY):164166
 جنيه مصري (EGP):5455
 ريال سعودي (SAR):127130
 دينار أردني (JOD):677689
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.