حصاد الأيام الاثنين 25_ يوليو _2016

سياسياً..

المعارضة ترد على الأسد: لا نثق في التفاوض معك

رداً على إعلان نظام الأسد استعداده استئناف محادثات السلام مع المعارضة، أكد منذر ماخوس، المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات السورية، أن نظام الأسد يتعمد عرقلة أي اتفاق سياسي، وذلك بخرقه القرار 2268 الذي أقر وقف العمليات العسكرية، وذلك باستهداف النظام لستة مستشفيات في حلب، وكذلك أحد المستشفيات في أتارب، ودمرها بشكل كامل.

وكان النظام أبدى استعداده لاستئناف محادثات السلام برعاية الأمم المتحدة مع المعارضة، ونقلت وكالة “سانا” عن مسؤول في الخارجية السورية، شدد على عزم النظام التوصل لحل سياسي للأزمة دون شروط مسبقة أو تدخل خارجي.

 

فرنسا تدعو إلى هدنة فورية في حلب

أعلن السفير الفرنسي لدى الأمم المتحدة، الاثنين، أن فرنسا دعت إلى إقرار تهدئة إنسانية فورية في مدينة #حلب السورية، إثر القصف الذي قام به نظام بشار الأسد وأجبر 4 مستشفيات على التوقف عن العمل.

وقال السفير الفرنسي فرنسوا دولاتر إن “مجلس الأمن لا يمكن أن يوافق على تكرار جرائم الحرب هذه، نعم جرائم الحرب”، مشبها وضع حلب بوضع مدينة ساراييفو خلال حرب البوسنة.

 

غياب السيسي والعاهل السعودي عن قمة نواكشوط

تتحت قمة الجامعة العربية، الاثنين، في العاصمة الموريتانية نواكشوط، في غياب الرئيس المصري والعاهل السعودي، على خلفية انقسامات وأزمات مستمرة في المنطقة العربية، ولم يحضر القمة، سوى 6 من القادة العرب، واختصرت إلى يوم واحد بدلا من يومين كما كان مقررا.

وحضر القمة، رؤساء السودان واليمن وجيبوتي وجزر القمر وأميرا الكويت وقطر، كما حضر رئيس تشاد، أدريس ديبي، بصفته الرئيس المباشر للاتحاد الأفريقي ومجموعة الساحل.

ميدانياً..

بداية من إدلب:

ملخص احداث محافظة إدلب ليوم الاثنين 2016/7/25

استهدف الطيران الحربي التابع لنظام غارة جوية على منطقة جبلية تابعة لمعرة حرمة وغارتين على مدينة بنش دون ذكر اصابات ، ونفذ غارة جوية بالرشاش الثقيل ليلا على أطراف مدينة خان شيخون من الجهة الشمالية الغربية للمدينة دون ذكر اي اصابات .

كما شن الطيران الحربي لقوات الأسد صباح الاثنين غارة جوية على قرية الكريز في سهل الروج غربي مدينة ادلب ما أدى لاصابة طفلتيين ودمار بالابنية السكنية.

وفي حلب:

تعرضت مدينة الاتارب يوم امس لقصف عنيف من قبل الطيران الروسي والسوري لم تشهده منذ انطلاق الثورة السورية حيث بدأ الطيران الحربي الروسي اولى تنفيذاته على المدينة الساعه 10:55 بالقنابل الفراغية وانتهى التفيذ 11:29 و حصيلة القصف 6 غارات بالقنابل العنقودية 5 غارات بالقنابل الفراغية و 4 غارات بالصواريخ من نوع c5 بالاضافة الى اكثر من 9 غارات بالرشاشات الثقيلة .

كما تعرضت بلدة أبين أيضا لغارات جوية مماثلة أدت لسقوط 4 شهداء والعديد من الجرحى، وتعترضت أحياء مدينة حلب لعشرات الغارات الجوية في المرجة والمشهد والأنصاري وبعيدين ، حيث سقط أكثر من 10 شهداء في حي المشهد، في حين استهدفت إحدا الغارات مخزناً للأغذية تابع لمؤسسة إحسان للإغاثة والتنمية يحتوي أكثر من 10 ألف سلة غذائية كانت معدة لتوزيعها للأهالي بالتعاون مع منظمة الأغذية العالمية.

وفي دمشق:

شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت حي جوبر سبقها قصف مدفعي عنيف أدت لسقوط عدة جرحى بين المدنيين، في حين سقطت قذيفة هاون على حي القيمرية في منطقة الشام القديمة أدت لسقوط 4 جرحى بين المدنيين.

أما في ريف دمشق فقد تسلل عدد الثوار الى قطاع العضمية وتمكنوا من تفخيخ بناء يتحصن بداخله عناصر حزب الله وتفجيره أدت لسقوط من بداخله بين قتيل وجريح، تلا ذلك استهداف بناء أخر بقذائف صاروخية في محور الحكمة أوقعت اصابة محققة فيه، وفي المقابل، شن الطيران الحربي لقوات الأسد غارات جوية مكثفة ليلاً على منطقة الجبل الشرقي لمدينة الزبداني.

حماة:

شن الطيران الحربي التابع لقوات الأسد غارة جوية على قرية حمادى عمر في ريف حماة الشرقي، كما القى الطيران المروحي براميل متفجرة على بلدة حربنفسة وتلاه قصف مدفعي ثقيل من قوات النظام المتمركزة بحاجز المداجن علة قرية حربنفسة في ريف حماه الجنوبي.

درعا:

جرت اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات الأسد على أطراف بلدة النعيمة، حيث استهدف الثوار بقذائف الهاون معاقل الأخير في حاجز السنتر محققين اصابات جيدة.

و قامت قوات الأسد بإستهداف أحياء درعا البلد بقذائف المدفعية الثقيلة دون تسجيل سقوط اي اصابات، والى خبر حيث تواصل قوات الأسد تفجير المنازل على خط جبهات بلدة اليادودة بالريف الغربي بشكل يومي ففي كل يوم تقوم بتفخيخ منزل أو منزلين ومن ثم تنسفه.

حمص:

تتعرض المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم داعش في ريف حمص الشرقي لقصف جوي روسي و سوري ممنهج بالإضافة لاستمرار معارك الكر و الفر بين التنظيم و قوات النظام و الميلشيات المساندة له في محيط مدينة تدمر و غيرها بشكل يومي .

كما شن الطيران الحربي الروسي صباح اليوم غارات جوية على كل من قرية السعن و الرستن و الفرحانية الغربية في ريف حمص الشمالي.

حصاد الأيام الانساني:

تعاني مدينة حمص الخاضعة لسيطرة الثوار ظروفا انسانية صعبة ويتجلى ذلك في نداء أطلقه مكتب رعاية الطفل والأمومة في مدينة الرستن يحذر فيه من كارثة إنسانية جراء الحصار “الشديد” على المدينة منذ خمسة أشهر.

و في مدينة حلب وبعد التصعيد العسكري من قبل قوات الاسد وطيران الاحتلال الروسي الذي شنه على المدينة بشكل يومي اصدرت مديرية صحة المحافظة الحرة بيانًا أكدت فيه استهدافَ المشافي من قِبَل طائرات الأسد والغزو الروسي ، ما ألحق بها أضرارًا كبيرة وأخرج عددًا كبيرًا منها عن الخدمة..

الأمر جعل الكادرَ الطبي المتبقي في المدينة عاجزًا عن القيام بأي شيء تجاه الجرحى، وطالب البيان العالمَ بمواجهة هذه الكارثة التي يتعرض لها أكثر من 300 ألف مدني محاصر في حلب، وأدان بأشد العبارات ما يجري بحقهم.

يشار إلى أن خمسة من المشافي الميدانية بالإضافة إلى بنك للدم قد استُهدفت أمس بغارات جوية، ما أدى لخروجها عن الخدمة.

في حين يرفض أهالي مناطق حماة المحررة أي أدوية تفسح المجال لنظام الأسد القول بأنه قدمها ، جاء ذلك في بيان أصدرته مديرية صحة حماة الحرة منعت فيه المراكز الطبية التابعة لها، من استلام الأدوية من منظمتي الصليب والهلال الأحمر الدوليتين.

وفي السياق نفسه أشار البيان إلى أن رفض استلام المساعدات الطبية لا يعني رفض المساعدات المقدمة من الأمم المتحدة للمنطقة، والتي تدخل من تركيا، مؤكداً أن تلك المساعدات و دخلت عن طريق النظام سيتم رفضها

وفي ريف القنيطرة ومعضمية الشام دخلت اليوم مساعدات اممية الى المدينتين   وتضمنت القوافل مواد طبية واخرى غذائية

مصادر في المدينة أفادت أن المكتب الإغاثي التابع للمجلس المحلي في المعضمية استلم المساعدات ووزعها على 45 ألف نسمة يقطنون المدينة بين نازح وسكان أصليين محاصرين من قبل قوات نظام الأس

على الصعيد الإغاثي أيضا وزعت منظمة الجنوب للإغاثة والتنمية سللا غذائية على مئات العائلات في بلدة الرفيد بالقنيطرة، حيث شمل التوزيع النازحين وأهالي البلدة.

التوزيع جاء بعد انقطاع دام ثلاثة أشهر، حيث بلغ عدد المستفيدين ما يقارب 400 عائلة من المقيمين، و250 عائلة من النازحين إلى البلدة، أي ما نسبتة الـ50 بالمئة من سكانها.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.